EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2011

مصر تنتزع لقب "حوض النيل" بثلاثية في أوغندا

فرحة مصرية بالفوز بحوض النيل

فرحة مصرية بالفوز بحوض النيل

تُوِّج المنتخب المصري لكرة القدم ببطولة حوض النيل الودية -التي تستضيفها مصر حاليًّا- بعد فوزه على نظيره الأوغندي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

تُوِّج المنتخب المصري لكرة القدم ببطولة حوض النيل الودية -التي تستضيفها مصر حاليًّا- بعد فوزه على نظيره الأوغندي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

سجل الأهداف المصرية: السيد حمدي "هدفان" ومحمد ناجي "جدوفي حين سجل هدف أوغندا الوحيد سيزر من ركلة جزاء.

وبهذا الفوز يحصل المنتخب المصري على كأس البطولة، وجائزة مالية قدرها 175 ألف دولار.

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب المنتخب المصري الذي دخل اللقاء مهاجمًا منذ أول دقيقة، محاولاً تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، وعدم تكرار سيناريو ما حدث في اللقاء الأول الذي جمع الفريقين.

جاءت أولى الفرص الضائعة عن طريق أحمد بلال، الذي تلقى كرة عرضية انقضّ عليها برأسه مرت فوق العارضة بقليل، وتوالت الفرص الضائعة للمنتخب المصري واحدة تلو الأخرى.

وأسفرت الدقيقة 38 عن هدف التقدم للمنتخب المصري، عندما مرر أحمد سمير فرج عرضية نموذجية وجدت طريقها أمام السيد حمدي ووضعها بسهولة في المرمى مسجلاً الهدف الأول.

وفي ظل الهجمات المتتالية للمنتخب المصري تهيأت الكرة إلى أحد مدافعي أوغندا، وسط غفلة من مدافعي المنتخب المصري، سددها بتسرع لتصطدم بالقائم الأيمن للحارس عبد الواحد السيد، على الرغم من أن المرمى كان خاليًّا من حارسه.

وفشلت جميع المحاولات الأوغندية في تسجيل التعادل؛ لينتهي الشوط الأول بتقدُّم الفراعنة بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني، أجرى حسن شحاتة -المدير الفني للمنتخب المصري- تغييرين بنزول: حسني عبد ربه، ومحمد ناجي "جدوفي محاولة منه لتنشيط الناحية الهجومية.

وفي الدقيقة الـ(54) أهدر المنتخب الأوغندي فرصة أخرى للتعادل، عندما اصطدمت الكرة بالقائم الأيسر للحارس عبد الواحد السيد، بعدها دفع شحاتة بوليد سليمان بدلا من أبو تريكة.

وحاول حسني عبد ربه أن يجرب حظه في الدقيقة الـ(68)، فسدد كرة قوية وجدت طريقها في أحضان الحارس الأوغندي، ودفع بعدها شحاتة بأحمد عيد عبد الملك بدلا من شيكابالا.

ونجح المنتخب المصري من مضاعفة النتيجة في الدقيقة الـ(70) عندما انطلق محمد ناجي "جدو" بالكرة من الجبهة اليمنى، ومرر كرة أرضية زاحفة داخل منطقة الجزاء، وضعها السيد حمدي بسهولة في مرمى أوغندا مسجلاً الهدف الثاني له وللمنتخب المصري.

وكادت تشهد الدقيقة الـ(73) الهدف الثالث للمنتخب المصري، عندما انطلق "جدو" بالكرة، وسدد صاروخية تصدى لها الحارس الأوغندي ببراعة.

وأسفرت الدقيقة الـ(81) عن الهدف الثالث للمنتخب المصري، عندما نفذ وليد سليمان ركلة ركنية مرت من أمام الجميع لتجد محمد ناجي "جدو" الذي يضعها بسهولة في المرمى.

ولم يمر على الهدف الثالث وقتًا طويلاً، حيث بعدها بدقيقة واحدة احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء صحيحة نفذها سيزر في أقصى الزاوية اليسرى للحارس عبد الواحد السيد ليسجل المنتخب الأوغندي هدف حفظ ماء الوجه.

ومرت الدقائق المتبقية من اللقاء بسلام على لاعبي الفريقين؛ لينتهي اللقاء بفوز المنتخب المصري باللقاء.

وفازت الكونغو الديموقراطية بالمركز الثالث بعد فوزها على كينيا بهدف نظيف.