EN
  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2010

بطل إفريقيا تقدم بهدف لزيدان مصر تفشل في الصمود أمام انتفاضة إنجلترا وتخسر 3-1

فرحة زيدان لم تستمر حتى النهاية

فرحة زيدان لم تستمر حتى النهاية

لم يتمكن منتخب مصر بطل إفريقيا من الحفاظ على تقدمه بهدف في الشوط الأول ليخسر أمام مضيفه المنتخب الإنجليزي 3-1 في مباراة ودية دولية على استاد ويمبلي يوم الأربعاء.

  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2010

بطل إفريقيا تقدم بهدف لزيدان مصر تفشل في الصمود أمام انتفاضة إنجلترا وتخسر 3-1

لم يتمكن منتخب مصر بطل إفريقيا من الحفاظ على تقدمه بهدف في الشوط الأول ليخسر أمام مضيفه المنتخب الإنجليزي 3-1 في مباراة ودية دولية على استاد ويمبلي يوم الأربعاء.

وتقدم محمد زيدان لمصر في الدقيقة الـ 23، لكن البديلين بيتر كراوتش وشون رايت فيليبس، ردّا على ذلك بثلاثة أهداف في الشوط الثاني.

وأدرك كراوتش التعادل في الدقيقة الـ 57، ثم تقدم رايت فيليبس لأصحاب الأرض في الدقيقة الـ 75، قبل أن يختتم كراوتش الأهداف بهدف مثير للجدل في الدقيقة الـ 80.

وهذه المباراة هي الأولى لمنتخب مصر منذ فوزه ببطولة إفريقيا في يناير/كانون الثاني الماضي للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في تاريخه.

وحافظ الإيطالي فابيو كابيلو -المدير الفني لمنتخب إنجلترا- بذلك على سجله الخالي من الهزائم على استاد ويمبلي، إذ لعب الفريق بذلك 11 مباراة وفاز عشر مرات وتعادل في مباراة واحدة.

وبدأت المباراة بأفضلية لإنجلترا وتلقى فرانك لامبارد تمريرة من ثيو والكوت ناحية اليمين، ووجد نفسه وجها لوجه مع الحارس عصام الحضري، لكن لاعب وسط تشيلسي الإنجليزي سدد في جسد أفضل حارس مرمى في إفريقيا في الدقيقة الرابعة.

وبعد دقيقتين فقط، سدد واين روني كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن الحضري أمسك بالكرة على مرتين.

واستمر الضغط الهجومي لأصحاب الأرض بفضل التحركات الدائمة لروني، لكن هاني سعيد اخترق في وسط الملعب ومرر الكرة نحو زيدان، الذي استغل سقوط المدافع ماثيو أبسون وسدد الكرة في مرمى روبرت جرين.

وبهذا الهدف واصل زيدان هزّ الشباك في المباريات الكبيرة، إذ أحرز اللاعب هدفين في مرمى البرازيل في كأس القارات العام الماضي، وقدم لاعب بروسيا دورتموند الألماني أداء سلسا خاصة في الشوط الأول.

وحاول منتخب إنجلترا التعويض وبدت العصبية على تصرفات روني، حتى إنه دخل في مشادة كلامية مع بعض زملائه، كما بدا وكأنه يريد تسديد الكرة في جسد سيد معوض بعد احتساب ركلة حرة لصالحه.

وقبل نهاية الشوط الأول اخترق جيرمان ديفو من ناحية اليسار وأصبح في وضع انفراد، لكن الحضري واصل تألقه وأنقذ الكرة ببراعة.

وفي الشوط الثاني، تراجع منتخب مصر للدفاع ليفتح المجال أمام إنجلترا للسيطرة بشكل تام على وسط الملعب وصنع كراوتش خطورة كبيرة بسبب طوله الفارع الذي يبلغ 2.01 متر.

وتلقى كراوتش كرة عرضية من ناحية اليمين وسدد كرة قوية على يسار الحضري مدركا التعادل.

ولم يتغير الوضع كثيرا بعد ذلك، على رغم مشاركة الثنائي عمرو زكي ومحمد ناجي (جدو) هداف بطولة إفريقيا، وأنقذ الحضري تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لتصل الكرة نحو رايت فيليبس الذي سدد كرة ضعيفة استقرت في مرمى الحضري، الذي يُسأل بشكل كبير عن الهدف.

ووصل رايت فيليبس اختراقاته من ناحية اليمين ومرر نحو كراوتش الذي لم يتوان في تعزيز فوز إنجلترا بهدف ثالث، لكن الإعادة التلفزيونية أثبتت أن المهاجم الطويل بدا في وضع تسلل.

وتأتي هذه المباراة في إطار استعدادات إنجلترا للمشاركة في نهائيات كأس العالم في المجموعة الثالثة مع منتخبات سلوفينيا والولايات المتحدة والجزائر ممثل العرب الوحيد بالمونديال.