EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2010

في بداية رحلتها للدفاع عن اللقب مصر تعاقب نيجيريا بثلاثية قاسية

فوز مستحق لبطل إفريقيا

فوز مستحق لبطل إفريقيا

بدأ المنتخب المصري حملة الدفاع عن لقبه في النسختين الأخيرتين لبطولة الأمم الإفريقية بفوز كبير ومستحق على نيجيريا بثلاثة أهداف مقابل هدف، في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة في النسخة الـ27 من البطولة، التي تستضيفها أنجولا حتى نهاية الشهر الحالي.

  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2010

في بداية رحلتها للدفاع عن اللقب مصر تعاقب نيجيريا بثلاثية قاسية

بدأ المنتخب المصري حملة الدفاع عن لقبه في النسختين الأخيرتين لبطولة الأمم الإفريقية بفوز كبير ومستحق على نيجيريا بثلاثة أهداف مقابل هدف، في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة في النسخة الـ27 من البطولة، التي تستضيفها أنجولا حتى نهاية الشهر الحالي.

أثبت "الفراعنة" جدارتهم بالفوز بآخر نسختين، عندما حوّلوا تأخرهم بهدف لفوز كبير بثلاثية حملت توقيع عماد متعب (34)، والقائد أحمد حسن (54)، والبديل محمد ناجي جدو (88)، بينما افتتح تشينيدو أوباسي أهداف اللقاء في الدقيقة 21.

الفوز وضع أول ثلاث نقاط لمصر في المجموعة، بينما تجمد رصيد "النسور الخضراء" المتأهلة لمونديال جنوب إفريقيا 2010 عند صفر من النقاط.

وكان المنتخب المصري قد قهر أعتى المنتخبات القارية في النسختين الأخيرتين وظفر باللقب الغالي مرتين متتاليتين، معززا رقمه القياسي في الألقاب القارية برصيد 6 مرات، وها هو يبدأ حملة الدفاع عن لقبه بقهر أحد أقوى المنتخبات المرشحة للفوز باللقب.

الفوز هو الثالث لمصر على نيجيريا في 14 مباراة جمعت بينهما حتى الآن بينها 6 ودية، والثاني في 8 مباريات جمعت بينهما في العرس القاري بعد الأول 6-3 عام 1963.

تغلب حسن شحاتة على الغيابات الكثيرة في صفوف الفريق، وعلى رأسها نجم الأهلي محمد أبو تريكة ومهاجم الزمالك عمرو زكي، ودفع بجدو في أول مشاركة رسمية له، الذي نجح في رد الجميل لمدربه بتسجيل أول أهدافه الرسمية بعد هدفه الأول في مرمى مالي في المباراة الودية التي أقيمت في دبي الأسبوع الماضي.

بدأت المباراة بهجوم مصري ، إذ سدد محمد زيدان كرة قوية مرت إلى جوار المرمى، بينما رد أوباسي بهدف مفاجئ من تسديدة قوية من الناحية اليمنى، فشل عصام الحضري في التصدي لها.

عقب الهدف تألق النسور عبر أوباسي وجون أوبي ميكيل نجم تشيلسي الإنجليزي، لكن من تمريرة قاتلة لقائد الفراعنة تعادل عماد متعب من انفراد تام، إثر تمريرة "الصقر" انفرد على إثرها متعب وراوغ الحارس إنياما وسجل هدف التعادل.

ومع بداية الشوط الثاني كاد أوباسي أيضا أن يسجل هدف التقدم، لولا براعة الحضري -أفضل حارس في إفريقيا- وكانت هذه آخر فرصة خطيرة لنيجيريا، حيث تسيدت مصر مجريات اللعب، خاصة بعد الهدف الرائع الذي سجله حسن من تسديدة قوية حولت مجراها، بعدما ارتطمت في جسم تاي تايو وحولت اتجاهها داخل الشباك.

بعد الهدف الثاني كاد متعب أن يضيف الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 60، حيث أضاع انفرادا تاما من تمريرة لحسن أيضا، كسر من خلالها مصيدة التسلل النيجيرية، لينفرد مهاجم الأهلي ويضع الكرة أعلى المرمى بغرابة شديدة.

تواصلت الهجمات المصرية على مرمى نيجيريا، حيث نجح البديل جدو -نجم الاتحاد السكندري- في إضافة الهدف الثالث من تسديدة قوية من خارج المنطقة، سكنت الزاوية اليمنى الأرضية لإيناما.

بعد الهدف الثالث كان بإمكان "الفراعنة" إضافة مزيد، لولا الميل إلى الاستعراض وبراعة إيناما، لكن الثلاثية أثبتت من جديد أن منتخب مصر استحق الفوز بآخر نسختين ومرشح بقوة للفوز باللقب الثالث على التوالي والسابع في تاريخه على الرغم من الغيابات الكثيرة.

وتقام لاحقا مباراة موزمبيق وبنين في المجموعة ذاتها، في أول مواجهة بين المنتخبين في تاريخهما.