EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2010

الاتحاد الإفريقي يناقش تعديل موعد بطولاته مصر تطلب الحماية بعد الاعتداء على منتخب توجو

منتخب مصر يطلب الحماية في أنجولا

منتخب مصر يطلب الحماية في أنجولا

طالبت بعثة المنتخب المصري في أنجولا اللجنة المنظمة لبطولة الأمم الإفريقية بتوفير الحماية الأمنية لجميع أفراد الفريق والبعثة الإعلامية طوال فترة تواجدهم في مدينة بينجيلا، التي تشهد مباريات المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات نيجيريا وموزمبيق وبنين، وذلك بعدما تعرض لاعبو وأفراد الجهاز الفني للمنتخب التوجولي لإطلاق نار عندما وصل إلى الحدود بين الكونغو وأنجولا.

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2010

الاتحاد الإفريقي يناقش تعديل موعد بطولاته مصر تطلب الحماية بعد الاعتداء على منتخب توجو

طالبت بعثة المنتخب المصري في أنجولا اللجنة المنظمة لبطولة الأمم الإفريقية بتوفير الحماية الأمنية لجميع أفراد الفريق والبعثة الإعلامية طوال فترة تواجدهم في مدينة بينجيلا، التي تشهد مباريات المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات نيجيريا وموزمبيق وبنين، وذلك بعدما تعرض لاعبو وأفراد الجهاز الفني للمنتخب التوجولي لإطلاق نار عندما وصل إلى الحدود بين الكونغو وأنجولا.

وذكرت قناة العربية الإخبارية على موقعها الإلكتروني أن سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري اتصل برئيس المجلس القومي للرياضة حسن صقر، وطالبه بإرسال أفراد أمن مصريين لتأمين الحماية لأفراد البعثة، يأتي هذا على الرغم من أجواء الترحيب الذي لاقاه المصريون بمجرد وصولهم إلى أنجولا، بعدما رفع أكثر من 500 مشجع أنجولي أعلام مصر في أثناء إجراء التدريبات.

يأتي هذا التصرف السريع من رئيس اتحاد الكرة المصري بعد لحظات قليلة من تعرض المنتخب التوجولي لإطلاق النار، وقال اللاعب توماس دوسيفي عبر الهاتف في حديث لتلفزيون "اينفوسبور" الفرنسي إن اثنين من زملائه أصيبا في أثناء عبور الحدود بين الكونغو ومنطقة كابيندا؛ حيث ستلعب توجو مبارياتها في البطولة.

وأضاف دوسيفي "أنهينا المعاملات، والشرطة كانت تحيط بنا، كل شيء كان على ما يرام، ثم سمعنا رشقا ناريا قويا والجميع أصبح تحت المقاعد في الحافلة، والشرطة ردت على مصدر النيران".

وسخر اللاعب من تأكيدات اللجنة المنظمة بأن ما حدث كان مجرد انفجار إطار الحافلة، قائلا "فضيحة أن يقولوا هذا الأمر، لقد تعرضنا فعلا لرشق ناري، لو تمكنا من التقاط صور لكانت موجودة على الإنترنت منذ الآن".

وعلى صعيد آخر، كشف المصري هاني أبوريدة عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الإفريقي، أن اجتماع الجمعية العمومية المقبل سيشهد مناقشة إقرار مشروع لتحويل البطولات الإفريقية من السنوات الزوجية إلى السنوات الفردية.

وقال أبوريدة "لتعارض البطولة مع عدد كبير من مثيلاتها على الصعيد العالمي، فإن الاتحاد الإفريقي سيصوت في اجتماع الجمعية العمومية المقبل على تعديل موعد إقامة البطولات لتقام في السنوات الفردية، حتى لا تتعارض مع بطولات الاتحاد الدولي لكرة القدم، والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وبناء عليه فإن البطولة المقبلة ستقام في موعدها (الجابون وغينيا الاستوائية 2012)، إلا أن البطولة التي تليها ستقام عام 2013".