EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2009

تعادل الخضر يحفز الفراعنة مصر تتأهب لتخطي زامبيا في أول مشوار المونديال

مصر في مهمة صعبة أمام زامبيا

مصر في مهمة صعبة أمام زامبيا

يستهل المنتخب المصري مساء اليوم أمام ضيفه الزامبي على استاد القاهرة الدولي، أولى خطواته في المجموعة الثالثة من التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى أمم إفريقيا بأنجولا وكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2009

تعادل الخضر يحفز الفراعنة مصر تتأهب لتخطي زامبيا في أول مشوار المونديال

يستهل المنتخب المصري مساء اليوم أمام ضيفه الزامبي على استاد القاهرة الدولي، أولى خطواته في المجموعة الثالثة من التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى أمم إفريقيا بأنجولا وكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

ويدخل المنتخب المصري مباراة اليوم بشعار لا بديل عن الفوز، خاصة وأن المباراة تقام على ملعبه ووسط جماهيره التي ستتخطى الـ60 مليون مشجع، في المقابل يسعي المنتخب الزامبي الخروج من القاهرة بأفضل النتائج دون أن يتعرض لهزيمة مبكرة في مشوار التصفيات.

ويأمل المنتخب المصري تحقيق أول ثلاث نقاط وتصدر المجموعة الثالثة مستفيدا من تعادل الجزائر المنافس الأول للفراعنة على بطاقة المونديال مع ورواندا في أولى مباريات المجموعة سلبيا في كيجالي.

وقد أعطى تعادل الجزائر حافزا كبيرا للّاعبين المصريين في تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث، إلا أن المدير الفني للمنتخب المصري حسن شحاتة حذر اللاعبين من الغرور والثقة الزائدة، مطالبا ببذل كل الجهود وأخذ العبرة من تعادل الجزائر ورواندا.

هذا وقد استعد المنتخبان جيدا لمباراة اليوم، خاصة أن كل منتخب يعلم نقاط القوة والضعف في الآخر جيدا، نظرا لأنهما سبق وأن التقيا أكثر من مرة، كانت آخرها العام الماضي في بطولة إفريقيا 2008، وانتهت المباراة بالتعادل.

ويعتمد شحاتة بشكل أساس في مباراة اليوم على قدرات لاعبيه وتمكنهم من الفوز ببطولة إفريقيا في آخر نسختين، خاصة أنه يضم مجموعة متميزة من اللاعبين في جميع المراكز والجاهزين والمحملين بحماس ورغبة في تحقيق الفوز للتأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا.

ومن المنتظر أن تخوض مصر مباراة اليوم بتشكيل مكون من عصام الحضري لحراسة المرمي وأمامه هاني سعيد ليبرو وأحمد فتحي ووائل جمعة مساكين، وفي اليمين أحمد المحمدي ويسارا أحمد سمير فرج وفي الوسط الدفاعي حسني عبد ربه ومحمد شوقي‏، وأمامهما محمد زيدان وأحمد حسام وعماد متعب.

وسيكون هناك أدوار لعمرو زكي ومحمد بركات ومحمد أبوتريكة في الشوط الثاني إذا ما تأزمت الأمور.

في المقابل، أعد المنتخب الزامبي كل أوراقه خلال معسكره التدريبي في جنوب إفريقيا، واختار من بين لاعبيه قائمة الـ‏18‏ لاعبا فقط لتحضر إلى القاهرة وطبيعيا أن يكون قد حدد مدربه الفرنسي أيضا معالم تشكيل لاعبيه لبداية المباراة التي سيلعبها بطريقة ‏2/4/4‏ وفقا لما هو معتاد لديهم.

ومن المتوقع أن يخوض المنتخب الزامبي المباراة بتشكيل مكون منخاليلو كالونجي في حراسة المرمي وشينتو كامامبا وجوسيف موسوندا وفرانسيس كاسوندي وإدوين فيري في الدفاع،وفورد كابالا وفيليكس كاتونجا وميشيك لونجو ونوح شيفوتو في الوسط، مع الاعتماد على المهاجمينكريستوفو كاتونجا ويعقوب مولينجا‏.‏

ويعد أقوي خطوط زامبيا هو خط وسطها؛ لأن لاعبيه يتميزون بمهارات عالية، بينما يعد خط الدفاع هو أقل الخطوط، خاصة في ظل الأخطاء الذي يقع فيها هذا الخط باستمرار.