EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2011

هدد بحرق نفسه في حال عدم الذهاب لمراكش مشجع جزائري يهدد بالانتحار من أجل لقاء المغرب

جماهير الجزائر مهووسة بمنتخب بلادها

جماهير الجزائر مهووسة بمنتخب بلادها

أنقذ عبد الحق بن شيخة -المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم- أحد مشجعي منتخب بلاده من الانتحار، بعدما هدد بحرق نفسه أمام مبنى الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفدرالية" إذا لم يستطع مؤازرة منتخب بلاده في المغرب.

أنقذ عبد الحق بن شيخة -المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم- أحد مشجعي منتخب بلاده من الانتحار، بعدما هدد بحرق نفسه أمام مبنى الاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفدرالية" إذا لم يستطع مؤازرة منتخب بلاده في المغرب.

وهدد أحد المشجعين الجزائريين ويدعى مبسوط عبد الفتاح المعروف بـ"شميسو" بالانتحار، وإضرام النار في نفسه في حالة عدم التكفل بنقله إلى المغرب لمشاهدة مباراة منتخب بلاده أمام مضيفه المنتخب المغربي في الرابع من شهر يونيو/حزيران المقبل، حسبما ذكرت صحيفة النهار الجزائرية.

واضطر رجال الأمن المتواجدين في المكان إلى التحدث مع المشجع وإدخاله قاعة الاستقبال، وبعد حوالي ساعة ونصف وبعد خروج بن شيخة من مكتبه في الاتحاد استوقفه "المشجعوأبلغه شكواه قبل أن يعده مدرب المنتخب الجزائري بإيجاد الحل لتواجده في مراكش لمساندة منتخب بلاده.

ونجح بن شيخة في إعادة الأمل للمشجع وجعله يقرر العدول عن الانتحار، إلا أن المشجع واصل تهديده بالانتحار في أي لحظة أمام مقر "الفافإن لم يف مدرب المنتخب الجزائري بوعوده معه.

ويحل المنتخب الجزائري ضيفًا على نظيره المغربي في الرابع من يونيو/حزيران المقبل ضمن الجولة الرابعة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم بغينيا والجابون 2012م.

وتتساوى المنتخبات الأربعة، التي تشارك في هذه المجموعة، في الرصيد 4 نقاط، وهي: المغرب، والجزائر، وتنزانيا، وإفريقيا الوسطى.

ويحتل منتخب إفريقيا الوسطى الصدارة بفارق الأهداف، ثم منتخب تنزانيا ثانيًا، والمغرب ثالثًا، وأخيرًا المنتخب الجزائري في المركز الرابع.