EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2011

مشجعو الكرة بإسبانيا يعارضون إضرابا في مسابقة الدوري

الجماهير تعارض إيقاف مباريات الدوري الإسباني

الجماهير تعارض إيقاف مباريات الدوري الإسباني

كشف استطلاع رأيٍ أُجري على الإنترنت ونشرت نتائجه يوم الخميس أن مشجعي كرة القدم الإسبانية يعارضون بشدة الإضرابَ الذي يحتمل أن تقوم به الأندية.

كشف استطلاع رأيٍ أُجري على الإنترنت ونشرت نتائجه يوم الخميس أن مشجعي كرة القدم الإسبانية يعارضون بشدة الإضرابَ الذي يحتمل أن تقوم به الأندية.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته صحيفة "ماركا" أن نحو 92% من القراء لا يوافقون على الإضراب، الذي اقترحته رابطة الأندية المحترفة بإسبانيا.

وأظهرت استطلاعات أخرى ومدونات للمشجعين، نسبًا مشابهة من المعارضة للإضراب.

وتسعى الأندية لرفع عائداتها من بيع حقوق البث التليفزيوني، وطالبت الحكومة بإلغاء القانون الصادر عام 1997 والذي يقضي ببث مباراة واحدة على الأقل بدوري الدرجة الأولى، بالمجان كل أسبوع.

وأعلنت الرابطة أن المباريات المقررة يومي الثاني والثالث من أبريل/نيسان المقبل لن تقام، وستؤجل لمدة أسبوع، وسيعني ذلك أن موسم الدوري الإسباني سينتهي في يونيو/حزيران، بعد ثلاثة أسابيع من الموعد الذي كان مقررا في البداية.

وقال وزير الرياضة الإسباني جيمي ليسافيتزكي: "أكثر الخاسرين هم المواطنون واللاعبون، أتمنى أن يسود شعور مشترك بالأمل، جلسنا مع مسئولي الرابطة ونظرنا عدة أمور".

ولم يفصح ليسافيتزكي حتى الآن عما إذا كانت الحكومة مستعدة لإلغاء قانون1997 أم لا.

وذكرت تقارير إعلامية يوم الخميس أن ستة أندية تعارض فكرة الإضراب، وهي: أشبيلية وفياريال وأتلتيك بيلباو وريال سوسييداد وإسبانيول وريال سرقسطة، وقد طالبت محكمة في مدريد بإصدار قرار يلزم بإقامة المباريات في موعدها.

وكان إضراب هدد به لاعبون في إسبانيا في كانون أول/ديسمبر الماضي قد أُلغي في اللحظة الأخيرة إثر تدخل من المحكمة.