EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2009

قبل الاجتماع المرتقب يوم الثلاثاء مشاورات لحل أزمة الكرة العراقية وتفادي العقوبات

أكد رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب العراقي أحمد راضي أن اجتماعا مرتقبا سيعقد خلال الساعات المقبلة، يتصل بمحاولات إنهاء أزمة اتحاد كرة القدم العراقية ويجنبها العقوبات.

أكد رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب العراقي أحمد راضي أن اجتماعا مرتقبا سيعقد خلال الساعات المقبلة، يتصل بمحاولات إنهاء أزمة اتحاد كرة القدم العراقية ويجنبها العقوبات.

وذكر راضي -في تصريح نقلته صحيفة "الزمان" المحلية يوم الأحد- أن "اجتماعا قريبا تشهده الساعات القليلة المقبلة (الثلاثاء المقبل) أطرافه اللجنة الأولمبية العراقية واللجنة الأولمبية في إقليم كردستان واتحاد كرة القدم المنحل، سيطرح فيه مشروع يتصل بمحاولات إنهاء الأزمة".

وأوضح أن "المشروع يتضمن اتفاقا على ورقة عمل توافق عليها اللجنة الأولمبية العراقية يرسلها الاتحاد العراقي إلى نظيره الدولي (الفيفا) يدعو فيها إلى تحديد موعد قريب لإجراء الانتخابات، وقبلها عقد اجتماع للهيئة العامة لبحث أمر رفع عدد أعضائها وفق لوائح لا تتعارض مع لوائح الاتحاد الدولي".

وذكرت مصادر مقربة من أجواء المباحثات أن "مدينة السليمانية التابعة لإقليم كردستان العراق ستشهد الاجتماع المرتقب بعد غد الثلاثاء، برعاية رئيس اللجنة الأولمبية الكردستانية الملا بختيار".

مصدر آخر في الاتحاد العراقي قال "نحن مع كل حوار يؤدي إلى نتائج طيبة تجنب الكرة العراقية العقوبات، بيد أننا نحتاج إلى قرار من اللجنة الأولمبية يعيد الأمور إلى نصابها؛ لنتمكن من التعامل مع الاتحاد الدولي؛ لأن الاتحاد الحالي منحل وليس له الحق في مفاتحة الفيفا".