EN
  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2009

محاولات تجهيز الكاسر لموقعة الأحد مشاركة القحطاني أمام العميد .. غامضة

هل يشارك القحطاني أمام العميد؟

هل يشارك القحطاني أمام العميد؟

تضاربت الأنباء حول إمكانية لحاق الكاسر -ياسر القحطاني مهاجم الهلال- بمباراة ناديه أمام اتحاد جدة يوم الأحد المقبل، ضمن منافسات الأسبوع الثاني والعشرين لدوري المحترفين السعودي لكرة القدم، والتي على ضوئها سيتحدد بشكل كبير بطل المسابقة.

  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2009

محاولات تجهيز الكاسر لموقعة الأحد مشاركة القحطاني أمام العميد .. غامضة

تضاربت الأنباء حول إمكانية لحاق الكاسر -ياسر القحطاني مهاجم الهلال- بمباراة ناديه أمام اتحاد جدة يوم الأحد المقبل، ضمن منافسات الأسبوع الثاني والعشرين لدوري المحترفين السعودي لكرة القدم، والتي على ضوئها سيتحدد بشكل كبير بطل المسابقة.

ذكرت مجموعة من الصحف السعودية أنه تم علاج القحطاني على عجل، وتم اتخاذ الإجراءات العلاجية اللازمة للاعب؛ حيث تم عمل 10 غزر للقحطاني في بطنه عقب الانتهاء من مباراة أهلي دبي الإماراتي، وسيخضع لاختبار طبي أخير غدا الجمعة. وبناء عليه سيحسم أمر مشاركته في اللقاء المهم والمصيري من عدمه.

أكد الجهاز الإداري -في تصريحات لصحيفة "الرياضية" السعودية- أن إصابة ياسر لا تدعو للقلق، وأنه غاب عن أداء التدريبات طوال الفترة الماضية، بينما سيكون على رأس المشاركين في تدريب يوم الجمعة، بعد التئام الجرح، وفي حال عدم مقدرته على المشاركة سيبدأ ليكنز بفتح ملف المفاضلة بين مهاجمي الفريق محمد العنبر وأحمد الصويلح للمشاركة أساسيًّا بجوار الكوري سول.

وأكد القحطاني أن الإصابة التي يعاني منها بسبب الاحتكاك القوي قبل نهاية مباراة الهلال أمام الأهلي الإماراتي -وتحديداً مع ركلة الجزاء المحتسبة للفريق- وتم وضع غرز بمكان الإصابة، وستتم إزالتها غداً (الجمعةوعلى ضوء ذلك ستتحدد إمكانية مشاركته أمام الاتحاد.

وكشفت صحيفة "الاقتصادية" تفاصيل ما جرى للقحطاني منذ خروجه من استاد الملك فهد الدولي في الرياض بسيارة الإسعاف حتى لحظات خروجه من المستشفى، فور اضطرار المهاجم الهلالي الخروج من المباراة وصعود سيارة الإسعاف وسط معاناته بجرح غائر في منطقة حساسة من جسمه أجرى الهلاليون اتصالاتهم بمستشفى الحبيب الطبي، إلا أن المستشفى في البداية رفضت قبول حالة القحطاني كونها تحتاج إلى تدخل جراحي، والمستشفى لا يجري عملياته إلا في الفترة الصباحية.

وحرص الهلاليون على سرعة إجراء التدخل الجراحي له، حتى يتسنى له الجاهزية والمشاركة أمام الاتحاد، مما أدى إلى الموافقة بعد اتصال مسئولي الأزرق بالمدير المناوب الذي أمر بفتح صالة العمليات بشكل استثنائي لياسر القحطاني، وليصل طاقم الأطباء المختصين الذي تم استدعاؤه بشكل عاجل ليدخل القحطاني صالة العمليات الساعة 12، وتستغرق العملية نحو 30 دقيقة، ليأمر الدكتور بتواجد القحطاني في المستشفى للملاحظة والمتابعة. إلا أن القحطاني حاول وألح عليهم بالخروج، فيضطر الدكتور إلى إعطائه منوما ليغادر القحطاني صباح اليوم الآتي للعملية الجراحية.