EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2011

مشاجرة تنهي خلاف لاعبي البارسا والريال

جانب من الأزمة التي حدثت في اللقاء

جانب من الأزمة التي حدثت في اللقاء

أكد لاعبو منتخب إسبانيا لكرة القدم أن المشاجرة التي وقعت في نهاية مباراة فريقهم الودية أمام تشيلي أمس أثبتت أنهم فريق متحد، إذ انبرى كل لاعب للدفاع عن مواطنه وزميله في الفريق.
وشدد لاعب الوسط أندريس أنيستا على أن الحادث أزال كل الشكوك التي تتحدث عن وجود خلافات في الفريق لاء

أكد لاعبو منتخب إسبانيا لكرة القدم أن المشاجرة التي وقعت في نهاية مباراة فريقهم الودية أمام تشيلي أمس أثبتت أنهم فريق متحد، إذ انبرى كل لاعب للدفاع عن مواطنه وزميله في الفريق.

وشدد لاعب الوسط أندريس أنيستا على أن الحادث أزال كل الشكوك التي تتحدث عن وجود خلافات في الفريق بين لاعبي ريال مدريد وبرشلونة في أعقاب المناوشات الأخيرة بين الناديين الكبيرين.

وقال أنيستا بعد فوز بطلة العالم 3-2 على تشيلي "جميعنا نقاتل من أجل القضية نفسها، ونحن زملاء في فريق واحد، ولا يوجد أدنى شك في ذلك".

وعن الحادث قالت صحيفة ماركا إن ما وقع يعتبر إشارة على وحدة الفريق وتماسكه.

وأضافت الصحيفة "اندلعت حرب في نهاية المباراة، إلا أن سلاما أعلن بين لاعبي ريال مدريد وبرشلونة الدوليين الذين انبرى كل منهم للدفاع عن الآخر".

وتابعت "دخل لاعبو ريال وبرشلونة في شجار آخر، لكنهم هذه المرة كانوا في الجانب نفسه".

وبعد ذلك، تحدثت الصحيفة بإسهاب عن انطلاق سيرجيو بوسكيتس لاعب برشلونة للدفاع عن ألفارو أربيلو لاعب ريال.

وغطى الشجار على أداء رائع قدمه أنيستا وسيسك فابريجاس، بعد أن شاركا كبديلين في الشوط الثاني، وأنقذا إسبانيا التي كانت متأخرة 2- صفر.

وأحرز أنيستا هدف إسبانيا الأول وصنع الثاني لفابريجاس الذي أضاف الهدف الثالث لبلاده أيضا.