EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

يبحث عن لقبه الأول منذ عام 1993 مرسيليا يتأهل إلى نهائي رابطة أندية فرنسا للمرة الأولى

مرسيليا يتخطى عقبة تولوز بصعوبة

مرسيليا يتخطى عقبة تولوز بصعوبة

قاد البرازيلي براندو فريقَ مرسيليا -بطل أوروبا عام 1993- للتأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى نهائي مسابقة كأس رابطة الأندية الفرنسية لكرة القدم، بعدما سجل له هدفين حاسمين في مرمى تولوز، ويحول تأخر فريقه إلى فوز مستحق.

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

يبحث عن لقبه الأول منذ عام 1993 مرسيليا يتأهل إلى نهائي رابطة أندية فرنسا للمرة الأولى

قاد البرازيلي براندو فريقَ مرسيليا -بطل أوروبا عام 1993- للتأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى نهائي مسابقة كأس رابطة الأندية الفرنسية لكرة القدم، بعدما سجل له هدفين حاسمين في مرمى تولوز، ويحول تأخر فريقه إلى فوز مستحق.

وافتتح المهاجم أندريه بيار جينياك التسجيلَ لفريق تولوز في الدقيقة الـ60، لكن براندو عادل من كرة رأسية قبل أربع دقائق من نهاية الوقت الأصلي (86).

وسجل مرسيليا الباحث عن لقبه الأول منذ عام 1993 هدفَ الفوز من تسديدة قوية لبراندو أيضا في نهاية الشوط الإضافي الأول (105) عجز عن صدها الحارس ماتيو فالفيرد.

وقال مدرب مرسيليا ديدييه ديشان -41 عاما- بعد المباراة: "لا أعلم إذا كنا نستحق الفوز. لم تكن طريقنا سهلة نحو النهائي، لكن ما يهم الآن أننا سنذهب إلى استاد دو فرانس".

ويخوض مرسيليا النهائي مع الفائز من مباراة بوردو ولوريان في 17 فبراير/شباط الجاري في العاصمة باريس على استاد دو فرانس".

على صعيد آخر؛ بلغ سوشو الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس فرنسا بعدما حسم مواجهته مع ضيفه لومان بالفوز عليه بثلاثة أهداف نظيفة.

وسجل رياض بوديبوز (35 من ركلة جزاءوالنيجيري إيدييه براون (54 و70) أهداف المباراة.

ويلتقي سوشو الفائز باللقب عام 2007 في الدور ثمن النهائي مع بوفيه من الدرجة الثالثة.

وبدوره؛ احتاج سانت إتيان إلى ركلات الترجيح ليتأهل إلى ثمن النهائي على حساب مضيفه فيلفرانش من الدرجة الرابعة 3-1 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل بهدفين للأرجنتيني جونزاليو بيرجيسيو (10)، وباكاري ساكو (85)، مقابل هدفين للبرتغالي برونو باريتو (26)، وبرنار لوبيز (89).

ويلتقي سانت إتيان في الدور المقبل مع فان من الدرجة الثانية.

ويستكمل هذا الدور الأربعاء المقبل فيلعب لنس مع مرسيليا، وتولوز مع بريست من الدرجة الثانية.