EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2010

اللجنة التنظيمية لخليجي 25 تعقد اجتماعا طارئا خلال أيام مراقب المباراة: طبيب النصر لم يرتكب أي مخالفة

مباراة النصر والوصل شهدت أحداثا مؤسفة

مباراة النصر والوصل شهدت أحداثا مؤسفة

أكد البحريني جاسم محمود -مراقب الحكام في مباراة الوصل والنصر في إياب نصف نهائي "خليجي 25"- أنه لم يشاهد أي حركة استفزازية أو مخالفة خارجة عن الروح الرياضية من اللبناني إيلي عواد، طبيب نادي النصر، على هامش الأحداث التي شهدتها المباراة.
وقال البحريني لصحيفة "الاقتصادية" السعودية "لم أشاهد شيئا

  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2010

اللجنة التنظيمية لخليجي 25 تعقد اجتماعا طارئا خلال أيام مراقب المباراة: طبيب النصر لم يرتكب أي مخالفة

أكد البحريني جاسم محمود -مراقب الحكام في مباراة الوصل والنصر في إياب نصف نهائي "خليجي 25"- أنه لم يشاهد أي حركة استفزازية أو مخالفة خارجة عن الروح الرياضية من اللبناني إيلي عواد، طبيب نادي النصر، على هامش الأحداث التي شهدتها المباراة.

وقال البحريني لصحيفة "الاقتصادية" السعودية "لم أشاهد شيئامضيفا "سمعت بذلك، ولكن أنا لا أدون شيئا لم أشاهده أو يشاهده طاقم الحكام".

وشدد المراقب البحريني الذي يتولى منصب مقيّم لحكام مباريات الاتحاد الأسيوي لكرة القدم في المسابقات القارية، أنه لا يتأثر بأية أحاديث حول الأحداث، وإنما يُدون كل ما يراه، مضيفا "كنت في المقصورة الرئيسية، وشاهدت الأحداث الجماهيرية، لكني لم أشاهد طبيب النصر يقوم بأي حركة غير أخلاقية أو غير ذلك".

وفي سؤاله عن أن أعضاء اللجنة دونوا حادثة طبيب النصر مع الجمهور بأنها تصرف غير أخلاقي في تقرير المباراة، رد "بالنسبة لي لم أدون أي ملاحظة على طبيب النصر في التقرير الذي سلمته للجهة المختصة، أنا كنت في المقصورة، وتابعت مجريات اللقاء ولم أشاهد أي شيء يدينه".

من جهة أخرى، نفى أحمد النعيمي -الأمين العام للجنة التنظيمية الخليجية لكرة القدم- صدور أي قرارات عن الحوادث التي صاحبت مباراة الوصل والنصر.

وأكد النعيمي في بيان صحفي أن اللجنة التنظيمية ستعقد الأسبوع المقبل اجتماعا طارئا، وتحديدا بعد غد لمناقشة تقرير اللجنة الفنية التي بدورها ستعد تقريرا مفصلا بما حدث، بناء على التقارير المرفوعة إليها من مراقب وحكم المباراة.

وأشار النعيمي إلى أن العقوبات والقرارات التي ستتخذ ستكون بعد دراسة جميع التقارير والحيثيات التي أدت إلى الحوادث والاشتباكات المرافقة للمباراة المذكورة.

ونفى النعيمي كذلك الأخبار والأنباء الصحفية التي تداولتها الصحافة الخليجية خلال الفترة القليلة الماضية، مؤكدا أنها اجتهادات صحفية بعيدة عن الواقع الذي تعيشه اللجنة التنظيمية، لافتا إلى أنه سيكون المسؤول الأول عن كل ما سيصدر عن اللجنة التنظيمية خلال الفترة المقبلة، وأنه سيكون المسؤول أيضا عن إعلان القرارات للجهات الإعلامية والصحفية.

من جهته؛ استبعد البحريني ميرزا أحمد الأمين المساعد للجنة التنظيمية في دول مجلس التعاون الخليجي إعادة المباراة، قائلا: "نعم حصلت أحداث مؤسفة من جماهير الوصل، لكن المباراة استكملت من قبل النصر، وانتهت بضربات الترجيح".

جدير بالذكر أن الفقرة رقم (12) من المادة 31 للباب الثامن للائحة بطولة أندية مجلس التعاون الخليجي تنص على أنه في حال "دخول جمهور أحد الفريقين إلى أرض الملعب، وتعطيل اللعب، أو تسبب في إنهاء المباراة، وإثارة الشغب بإتلاف المرافق والممتلكات العامة" فإنه يعاقب بـ"إقامة المباراة القادمة دون جمهور، واعتبار الفريق خاسرا للمباراة 3/0، ما لم تكن النتيجة أكثر من ذلك لصالح الفريق الآخر، وتغريم النادي قيمة الأضرار التي حدثت، إضافة إلى غرامة مالية قدرها 20 ألف ريال سعودي".

كانت مباراة الوصل والنصر في نصف نهائي أبطال الخليج قد شهدت أحداثا مؤسفة بعد أن اقتحمت جماهير الأول الملعب بعد نهاية الشوط الإضافي الأول، واعتدت على طبيب النصر، ودخلت في اشتباكات مع لاعبي النصر الذي حاولوا تخليص طبيبهم من قبضة المعتدين.

وفي هذه المباراة الدرامية؛ تأهل الوصل للنهائي بالفوز على النصر بركلات الترجيح 4/3، بعد انتهاء الشوطين الأصليين والإضافيين 4/2.

لمشاهدة جزء من أحداث مباراة النصر والوصل شاهد الفيديو التالي: