EN
  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2009

تعهد بإصلاح العيوب أمام رواندا مدرب "الفراعنة" يرجع السقوط أمام أمريكا للإرهاق

الهزيمة كانت ثقيلة على أبناء مصر

الهزيمة كانت ثقيلة على أبناء مصر

وجَّه شوقي غريب المدرب العام للمنتخب المصري اعتذاره وجميع أعضاء الفريق إلى جميع مشجعي الفريق بعد الهزيمة التي مني بها الفريق أمام نظيره الأمريكي مساء الأحد في ختام مبارياته بالدور الأول لبطولة كأس العالم للقارات 2009 بجنوب إفريقيا.

وجَّه شوقي غريب المدرب العام للمنتخب المصري اعتذاره وجميع أعضاء الفريق إلى جميع مشجعي الفريق بعد الهزيمة التي مني بها الفريق أمام نظيره الأمريكي مساء الأحد في ختام مبارياته بالدور الأول لبطولة كأس العالم للقارات 2009 بجنوب إفريقيا.

وخسر المنتخب المصري أمام نظيره الأمريكي صفر/3 على استاد "رويال بافوكينج" بمدينة روستنبرج في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة التي تستضيفها جنوب إفريقيا حتى الأحد المقبل.

وأوضح غريب أن الفريق كان يحلم بإكمال سعادة جماهيره والاستمرار في البطولة من خلال حجز بطاقة التأهل إلى الدور قبل النهائي لكنه لم يوفق في تحقيق هذا الحلم.

وأضاف أن الفريق تأثر بلعب مباراة كل يومين بالإضافة إلى تأثره سلبًا بوجود عدد من الإصابات في صفوفه.

واعترف غريب بأن لاعبي الفريق لم ينفذوا الخطة الموضوعة لهم قبل المباراة ووقعوا في عدة أخطاء؛ أبرزها لعب الكرات الطولية على عكس تعليمات الجهاز الفني الذي أكد ضرورة التركيز على لعب الكرات الزاحفة أو منخفضة الارتفاع والتي تربك المنتخب الأمريكي.

وأشار غريب إلى أن المنتخب المصري لم يكن في حساباته المنافسة قبل القدوم إلى جنوب إفريقيا وإنما كان الهدف الأساسي هو تقديم عروض جيدة والاستعداد لمباراته المرتقبة أمام رواندا والمقررة في الخامس من يوليو/تموز المقبل ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وأوضح غريب أن الهزيمة في المباراة أمام المنتخب الأمريكي لن تؤثر سلبًا على معنويات اللاعبين قبل مواجهة رواندا لأن الفريق قدم أيضًا عرضين بارزين ورائعين في المباراتين السابقتين أمام البرازيل وإيطاليا، مشيرًا إلى أن الفريق تأثر سلبًا في المباراة أمام المنتخب الأمريكي بالمجهود الكبير الذي بذله في المباراتين السابقتين لها.

واختتم غريب حديثه في المؤتمر الصحفي بأن الفريق أمامه فرصة لعلاج المصابين والاستعداد الجيد قبل المباراة أمام رواندا التي تأتي في إطار الهدف الأساسي للفريق وهو التأهل لنهائيات كأس العالم 2010.