EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2010

أكد أن فريقه قادر على تحطيم آمال أي منافس مدرب ويجان يتحدى البلوز قبل لقاء الحسم بالبريمير ليج

ويجان أطاح بأحلام أرسنال في لقائهما السابق

ويجان أطاح بأحلام أرسنال في لقائهما السابق

حذر مدرب ويجان أثلتيك الإنجليزي روبرتو مارتينيز تشيلسي من أن فريقه قادر على الإطاحة بأحلام الفريق اللندني في أن يتوج بلقب الدوري الإنجليزي للممتاز للمرة الأولى منذ 2006.

  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2010

أكد أن فريقه قادر على تحطيم آمال أي منافس مدرب ويجان يتحدى البلوز قبل لقاء الحسم بالبريمير ليج

حذر مدرب ويجان أثلتيك الإنجليزي روبرتو مارتينيز تشيلسي من أن فريقه قادر على الإطاحة بأحلام الفريق اللندني في أن يتوج بلقب الدوري الإنجليزي للممتاز للمرة الأولى منذ 2006.

وسيتواجه تشيلسي الأحد المقبل مع ويجان على ملعب "ستامفورد بريدج" في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة، وبحاجة للفوز بهذه المباراة من أجل الظفر باللقب بغض النظر عن النتيجة التي يحققها ملاحقه مانشستر يونايتد بطل الموسم الماضي أمام ستوك سيتي.

وكان الفريق اللندني أزاح يوم الأحد العقبة الكبيرة الأخيرة من طريقه بفوزه على مضيفه ليفربول 2-صفر على ملعب "انفيلدليحافظ فريق المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي على فارق النقطة الذي يفصله عن مانشستر يونايتد قبل مرحلة على ختام الموسم.

ومن المفترض ألا يواجه تشيلسي صعوبة كبرى في تخطي عقبة ويجان والخروج بالنقاط الثلاثة التي ستكسر احتكار مانشستر للقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، إلا أن مارتينيز أكد أن فريقه لن يكون لقمة سائغة أمام مضيفه اللندني، خصوصا أنه تغلب على الأخير خلال مواجهة الذهاب 3-1.

وأضاف مارتينيز "تغلبنا على تشيلسي هذا الموسم وأرسنال وليفربول، وبالتالي نحن نعلم أنه بإمكاننا الفوز على أي فريق إذا كنا في يومنا، نحن لا نلعب من أجل مانشستر يونايتد، نحن نلعب لويجان أثلتيك ولمصلحة كرة القدم في كل مكان".

وتابع "إنه تحدّ كبير، هذه ستكون حال كل فريق يذهب إلى ستامفورد بريدج في مباراة يبحث فيها تشيلسي عن حسم اللقب لمصلحته، لكننا سنتحضر لها بقدر المستطاع وسنذهب إلى هناك ونحن مصممون على تقديم كل ما لدينا".

وستكون المباراة هامشية بالنسبة لويجان؛ لأنه ضمن بقاءه في دوري الأضواء، ولا يملك أي فرصة للحصول على مركز مؤهل إلى الدوري الأوروبي "يوروبا ليج" الموسم المقبل، إلا أن هذا الأمر لن يثني مارتينيز ورجاله عن محاولة تحقيق المفاجأة وإسقاط تشيلسي في معقله، وتساءل في هذا الصدد "كيف بإمكانك الشعور بأن موسمك انتهى عندما تكون جزءا من مناسبة من هذا النوع؟".

وواصل "الأجواء في غرفة الملابس تشير إلى أن اللاعبين مستعدون للتحدي، إنهم مستعدون للدفعة الأخيرة ويؤمنون بقدرتهم على تصعيب الأمور على تشيلسي، وتتمحور كرة القدم حول الأحلام، وإنه لحلم رائع أن تتمكن من تحديد هوية بطل الدوري".

لكن بانتظار مارتينيز ورجال مهمة صعبة للغاية في مواجهة تشلسي على "ستامفورد بريدج"؛ حيث فاز الفريق اللندني في 16 من أصل المباريات الـ18 التي خاضها هذا الموسم في معقله، فيما انتهت المباراتان الأخريتان بالتعادل مع إيفرتون (3-3)، والخسارة أمام مانشستر سيتي (2-4) في لقاء لعب خلاله بتسعة لاعبين بعد طرد البرازيلي جوليانو بيليتي والألماني ميكايل بالاك.

كما أن التاريخ لا يقف إلى جانب ويجان الذي لم يحقق أي فوز في الدوري على تشيلسي في ملعب الأخير، علما بأنه تغلب على الفريق اللندني مرة واحدة في العاصمة، وكانت في مسابقة الكأس (1-صفر) خلال موسم 1979-1980.