EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2010

مدرب ولاعبو صربيا يرفضون التعليق على عنف جماهيرهم

جماهير صربيا ألغت مباراة فريقها أمام إيطاليا

جماهير صربيا ألغت مباراة فريقها أمام إيطاليا

رفض مسؤولو كرة القدم الصربية، والمدير الفني للمنتخب الصربي فلاديمير بتروفيتش ولاعبوه، التعليق أمس الثلاثاء على أعمال العنف التي أثارها مشجعو صربيا المشاغبون (هوليجانز) والتي تسببت في تأجيل مباراة المنتخبين الإيطالي والصربي مساء أمس في تصفيات كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2012 )، ثم إلغاء المباراة.

  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2010

مدرب ولاعبو صربيا يرفضون التعليق على عنف جماهيرهم

رفض مسؤولو كرة القدم الصربية، والمدير الفني للمنتخب الصربي فلاديمير بتروفيتش ولاعبوه، التعليق أمس الثلاثاء على أعمال العنف التي أثارها مشجعو صربيا المشاغبون (هوليجانز) والتي تسببت في تأجيل مباراة المنتخبين الإيطالي والصربي مساء أمس في تصفيات كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2012 )، ثم إلغاء المباراة.

وقال توميسلاف كارادزيتش، رئيس الاتحاد الصربي لكرة القدم: إن أعمال العنف اندلعت من بلجراد قبل هذه المباراة.

وأوضح: "كانت لدينا مؤشرات توحي بأن ذلك سيحدث، هؤلاء الأطفال هم المنفذون فحسب، أما من نظم هذه الأعمال فهم في بلجراد، عانينا من أوقات عصيبة خلال التدريبات وأمام فندق إقامة الفريق، كما عانينا في الاستاد".

وردا على سؤال للصحفيين في مطار بلجراد عن انطباعاته، قال بتروفيتش: "ليست لدي انطباعات".

كما رفض جميع اللاعبين التعليق على الأحداث، سواء الخاصة بالهجوم على حارس المرمى فلاديمير ستويكوفيتش، أو أعمال العنف التي اندلعت في الاستاد، والتي أسفرت عن تأجيل انطلاق المباراة، ثم توقفها، وأخيرا إلغائها بعد سبع دقائق فقط من بدايتها.

وأشار موقع الاتحاد الصربي للعبة على الإنترنت إلى أن المباراة ألغيت، ولكن دون تعليق أو تصريحات عن هذه الأحداث، كما لم يشر الموقع إلى التوقعات المنتظرة بشأن العقوبات على صربيا بسبب الهوليجانز.