EN
  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2009

رشح مصر أو فريقه للعب في جنوب إفريقيا مدرب زامبيا يستبعد الجزائر من التأهل للمونديال

المدرب كان قاسيًا على الجزائر

المدرب كان قاسيًا على الجزائر

استبعد الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني لمنتخب زامبيا الجزائر نهائيًّا من المنافسة على بطاقة التأهل إلى كأس العالم 2010 عن المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية، مرشحًا مصر وفريقه للمنافسة على هذه البطاقة.

استبعد الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني لمنتخب زامبيا الجزائر نهائيًّا من المنافسة على بطاقة التأهل إلى كأس العالم 2010 عن المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية، مرشحًا مصر وفريقه للمنافسة على هذه البطاقة.

وقال رينارد في حوارٍ مع الموقع الرسمي للاتحاد الإفريقي (الكاف) إن التعادل مع مصر قلَب حسابات المجموعة، إلا أنه كشف عن أن مصر مازالت المرشح الأول لبلوغ المونديال.

وكانت زامبيا قد حققت تعادلاً بطعم الفوز مع بطلة إفريقيا على أرضها ووسط جمهورها في بداية مشوار التصفيات في المجموعة التي تضم أيضًا رواندا والجزائر الذين تعادلا سلبيًّا في كيجالي في الجولة الأولى.

وكشف المدرب الفرنسي عن أن الهدف الرئيس لفريقه هو الوصول لكأس الأمم الإفريقية 2010 في أنجولا مثلما حدده كالوشا بواليا رئيس الاتحاد الزامبي، لكنه قال ضاحكًا: "لكن بواليا لن يكون حزينًا لو تأهلنا لكأس العالم".

واعتبر رينارد أن تشكيل فريق معظمه من اللاعبين المحلين في زامبيا أضاف ميزة له وهي سهولة تجميع اللاعبين لفترات طويلة خلال المعسكرات، ما سهَّل عليه المهمة، عكس ما كان هناك لاعبون محترفون في بطولات أوروبا المختلفة".

واعترف رينارد بأن الفضل في تعيينه مدربًا لزامبيا يعود بالأساس لمواطنه كلود لوروا الذي كان مدربًا لغانا في كأس الأمم الإفريقية الأخيرة في غانا وكان رينارد مساعدًا له، وقال المدرب الفرنسي: "سمع بواليا لنصيحة لوروا لمنحي شرف تدريب منتخب زامبيا رغم نقص خبرتي، لكن الخبرة تبدأ دائمًا بالتدريب لأول مرة في مكانٍ ما، وهذه المرة الأولى لي كمدير فني لمنتخب أو أي فريق آخر، والخبرة تكتسب من تولي مثل هذه المهام".

وفي ختام الحوار رد رينارد على سؤالٍ تم توجيهه له بشأن المنتخبات الإفريقية التي يرشحها للتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010 قائلاً: "غانا، كوت ديفوار، الكاميرون، تونس، (مصر وزامبيا).

وتستضيف زامبيا في شهر يونيو/حزيران المقبل منتخب رواندا ضمن الجولة الثانية للتصفيات، فيما تلتقي الجزائر مع مصر في البليدة.