EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2010

على رغم اعترافه بصعوبة المهمة مدرب تنزانيا واثق من الفوز على الجزائر

بولسن يسعى لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الخضر

بولسن يسعى لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الخضر

أكد الدنمركي يان بولسن المدير الفني للمنتخب التنزاني أن فريقه واثق من الفوز على مضيفه الجزائري، عندما يلتقي المنتخبان غدا الجمعة في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012م.

  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2010

على رغم اعترافه بصعوبة المهمة مدرب تنزانيا واثق من الفوز على الجزائر

أكد الدنمركي يان بولسن المدير الفني للمنتخب التنزاني أن فريقه واثق من الفوز على مضيفه الجزائري، عندما يلتقي المنتخبان غدا الجمعة في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012م.

قال بولسن بعد وصول المنتخب التنزاني إلى الجزائر وإجرائه أول حصة تدريبية: "المباراة أمام الجزائر على رغم أنها تعتبر صعبة للغاية، إلا أننا واثقون من قدراتنا وعازمون على تحقيق نتيجة إيجابية، ولما لا الفوز بنقاطها".

وأضاف "على أرضية الملعب كل شيء ممكن. نحن هنا لإيجاد أكبر قدر ممكن من المشاكل للمنتخب الجزائري الذي يعتبر من العيار الثقيل؛ فهو فريق شارك في المونديال، ويمتلك عديدا من اللاعبين الممتازين من ذوي الخبرة، ويلعبون في أفضل الدوريات الأوروبية، وهم قادرون كذلك على التألق".

وتابع "كل مدربي المنتخبات يبحثون عن بدء تصفيات كأس أمم إفريقيا بنتيجة إيجابية".

وأكد بولسن أن لاعبيه سيدخلون المباراة متحررين من أي ضغوط بعكس لاعبي المنتخب الجزائري.

واستدعى بولسن للمباراة 19 لاعبا منهم ثلاثة محترفين في النرويج وكندا وفيتنام، بعدما قرر الاستغناء -في وقت سابق- عن سبعة لاعبين أساسيين لأسباب انضباطية وصحية.

وتضم قائمة المستبعدين المهاجم جيريسون تيجيتي، إيهيري سلمان، عبد الحليم حيميد، كليفن يونداني، جوما جابو، شيجي إيد، جوما كاسيجا.

وتم استبعاد اللاعبين السبعة لأسباب تتعلق بتراجع المستوى الفني للبعض، ومعاناة البعض الآخر من الإصابة.