EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2011

بعد الخسارة أمام ليفركوزن مدرب تشيلسي: مباراة فالنسيا "حياة أو موت"

أندريه فيلاس بواش

مدرب تشيلسي يعيش في مأزق كبير

فيلاس بواش مدرب تشيلسي أصبح في مأزق كبير واقترب من الدخول بناديه إلى النفق المظلم ولذلك سيدخل مباراته المقبلة في دوري أبطال أوروبا وسط آمال كبيرة في تجنب الخروج المبكر.

قال أندريه فيلاس بواش، مدرب تشيلسي الإنجليزي، يوم الجمعة، إن فريقه يواجه مباراة حاسمة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام فالنسيا الإسباني.

وأوضح المدرب البرتغالي البالغ من العمر 34 عامًا أنه يعتقد أن يحظى بدعم مالك النادي رومان أبراموفيتش واللاعبين بعد اجتماعات كثيرة عقدت هذا الأسبوع.

وأكد فيلاس بواش الذي يقود تشيلسي في أسوأ بداية لموسم منذ استحواذ أبراموفيتش على النادي عام 2003م أنه واثق في أن فريقه سوف يتعافى ويستعيد ذاكرة الانتصارات، وقال "كل مباراة تمنح المرء فرصة للعودة إلى الطريق السليم، وهذا ما نركز عليه تمامًا".

وخسر تشيلسي في أربع من المباريات السبع الأخيرة التي خاضها وتراجع إلى المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق 12 نقطة عن مانشستر سيتي صاحب الصدارة، وبات على وشك الخروج من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وإذا فشل تشيلسي في الفوز أو تعادل بدون أهداف مع فالنسيا في آخر مباريات المجموعة بدوري أبطال أوروبا في السادس من ديسمبر/كانون الأول المقبل، فإن الفريق لن يبلغ دور الستة عشر للمرة الأولى بعد أن اشترى الملياردير الروسي النادي.

وقال فيلاس بواش "إنها مباراة حياة أو موت.. نتوقع أن يلعب ليفركوزن بقوة أمام جنك ويتأهل إلى المركز الأول. سيصبح الصراع على المركز الثاني بين تشيلسي وفالنسيا".

وفيلاس بواش هو سابع مدرب لتشيلسي في ثماني سنوات. وانتقد المدرب البرتغالي مايكل بالاك، قائد ليفركوزن ولاعب تشيلسي سابقًا، بسبب تعليقات.

وقال "مايكل شخص معتد برأيه بشكل مبالغ فيه. أختلف معه فهو ليس موجودًا معنا. كان في تشيلسي ولم يحل جميع المشاكل من قبل".