EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2011

مدرب العراق يطالب بمعسكر كوري قبل لقاء الصين

العراق تغلبت على سنغافورة وتستعد للصين

العراق تغلبت على سنغافورة وتستعد للصين

طالب البرازيلي زيكو المدير الفني للمنتخب العراقي، مسؤولي اتحاد كرة القدم بتوفير معسكر إعداد "لأسود الرافدين" في كوريا الجنوبية قبل مباراة الفريق ضد الصين، في الجولة الثالثة من التصفيات الأسيوية المؤهلة لمنافسات كأس العالم (البرازيل 2014).

طالب البرازيلي زيكو المدير الفني للمنتخب العراقي، مسؤولي اتحاد كرة القدم بتوفير معسكر إعداد "لأسود الرافدين" في كوريا الجنوبية قبل مباراة الفريق ضد الصين، في الجولة الثالثة من التصفيات الأسيوية المؤهلة لمنافسات كأس العالم (البرازيل 2014).

ويأتي هذا الطلب في الوقت الذي يعاني فيه الاتحاد من أزمة مالية خانقة قد تجبر العراق على الاعتذار عن عدم استضافة التصفيات الأسيوية للناشئين المقررة إقامتها في محافظة دهوك خلال الأسبوع المقبل.

وذكرت صحيفة "الصباح" العراقية أن زيكو اختار كوريا الجنوبية مكانًا للمعسكر؛ لتشابه أجوائها مع الصين؛ فهو يريد إقامة التدريبات على أرض مرتفعة.

وقال نعيم صدام عضو اتحاد كرة القدم: "الاتحاد يسعى إلى تأمين جميع متطلبات مسيرة المنتخب الوطني في التصفيات الأسيوية، إلا أنه يمر بأزمة مالية خانقة؛ لعدم صرف ميزانيته من قِبَل اللجنة الأولمبية، خاصةً أن جميع المنتخبات الوطنية لديها استحقاقات مهمة خلال الفترة الحالية؛ منها استضافة العراق تصفيات أسيا للناشئين في محافظة دهوك".

وأضاف: "على جميع الأطراف المسؤولة عن الرياضة العراقية أن تبديَ تعاونها مع الاتحاد الحالي، خاصةً أن اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية وعدت بدفع المبالغ المالية المخصصة للاتحاد بما يوازي حجم استحقاقات المنتخبات الوطنيةمشيرًا إلى أن المعاناة المالية الكبيرة التي يمر بها الاتحاد قد تجبره على إلغاء استضافة كاس أسيا للناشئين.

وقد وصف خبراء في الكرة العراقية فوز المنتخب على سنغافورة (2-0)، ضمن تصفيات كأس العالم المؤهلة لمونديال البرازيل 2014 بالمُستحَق لتعويض الخسارة التي مُني بها أسود الرافدين أمام منتخب الأردن بهدفين نظيفين، في المباراة التي أجريت بينهما في ملعب فراسو حريري بمدينة أربيل.

لكنهم اتفقوا على ضرورة إعادة زيكو تنظيمَ صفوف الفريق وعلاج السلبيات قبل لقاء الصين يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني.