EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2011

بعد نجاحه مع الوحدة السعودي مختار يطارد شحاتة على قيادة منتخب مصر

مصير شحاتة بعد لقاء جنوب أفريقيا

مصير شحاتة بعد لقاء جنوب أفريقيا

صار المصري مختار مختار -المدير الفني لفريق الوحدة السعودي- أبرز المرشحين لخلافة حسن شحاتة -المدير الفني الجاري للفراعنة- في أعقاب عدم موافقة الأخير على قرار الاتحاد المصري لكرة القدم بقيادة سمير زاهر على تخفيض راتبه.

  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2011

بعد نجاحه مع الوحدة السعودي مختار يطارد شحاتة على قيادة منتخب مصر

صار المصري مختار مختار -المدير الفني لفريق الوحدة السعودي- أبرز المرشحين لخلافة حسن شحاتة -المدير الفني الجاري للفراعنة- في أعقاب عدم موافقة الأخير على قرار الاتحاد المصري لكرة القدم بقيادة سمير زاهر على تخفيض راتبه.

وقالت تقارير صحفية مصرية إن شحاتة، الذي يتقاضى 250 ألف جنيه شهريا (45 ألف دولار تقريبارفض الانصياع لقرار زاهر، الأمر الذي تسبب في الهجوم القاسي من الصحافة المصرية ضد شحاتة.

ولا يزال الشارع المصري يشعر بكثير من الغضب تجاه المدير الفني، الذي ظهر كأبرز المؤيدين للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، بعدما خرج مع جهازه الفني إلى ميدان مصطفى محمود للتظاهر من أجل بقاء مبارك.

وأضافت التقارير نفسها أن "زاهر" ينتظر نتيجة مباراة منتخب مصر مع نظيره الجنوب إفريقي يوم 26 مارس/آذار الجاري لتحديد مصير شحاتة؛ حيث إن الخسارة من جنوب إفريقيا تعني ضياع أمل مصر في التأهل، وبالتالي الإطاحة بالجهاز الفني للمنتخب بقيادة شحاتة.

وبعد تألق مختار مع فريقه الوحدة السعودي ونجاحه في قيادة الفريق إلى نهائي كأس ولي العهد السعودي، تردد أن مختار يزاحم شحاتة على قيادة الفراعنة في الفترة المقبلة؛ من أجل بناء فريق جديد إذا تعثر شحاتة أمام جنوب إفريقيا.

ويأتي طرح اسم مختار على اعتبار أن المدرب الوطني هو الأصلح لقيادة الفراعنة، بعدما فشلت تجربة المدرب الأجنبي كثيرا في الكرة المصرية، التي كان آخرها الإيطالي تارديلي.

من جانبه، نفى مجدي عبد الغني -عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري- الأنباء التي ترددت عن فتح الاتحاد المصري مفاوضات مع مختار، مؤكدا أنه لا تغيير في الوقت الجاري لأي جهاز فني مصري.