EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2009

سنحاول الإطاحة بالفراعنة في البليدة محترفو الجزائر: دموعك يا سعدان.. غالية!

الجزائريون يتعاطفون مع سعدان

الجزائريون يتعاطفون مع سعدان

أعلن نجوم المنتخب الجزائري لكرة القدم تعاطفهم مع رابح سعدان المدير الفني للفريق؛ حيث وصف اللاعبون دموع سعدان التي انهمرت خلال المؤتمر الصحفي أنها لن تكون رخيصة على الإطلاق، وسيحاول اللاعبون بكل قوتهم الإطاحةَ بالمنتخب المصري في الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 يوم 7 يونيو بالبليدة.

أعلن نجوم المنتخب الجزائري لكرة القدم تعاطفهم مع رابح سعدان المدير الفني للفريق؛ حيث وصف اللاعبون دموع سعدان التي انهمرت خلال المؤتمر الصحفي أنها لن تكون رخيصة على الإطلاق، وسيحاول اللاعبون بكل قوتهم الإطاحةَ بالمنتخب المصري في الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 يوم 7 يونيو بالبليدة.

واتفق اللاعبون فيما بينهم من خلال جريدة "الهداف" على أن دموع سعدان غالية، وليس الغرض منها الخوف من المنتخب المصري كما صورته وسائل الإعلام المصرية، لذا فإنها ستكون دافعا قويا لهم لتحقيق الفوز باللقاء ونقاطه الثلاث، ولن نكون صيدا سهلا لأبناء حسن شحاتة.

أكد عامر بوعزة المحترف في برمنجهام سيتي الإنجليزي أن دموع الشيخ سعدان غالية على لاعبي الخضر، مطالبا إياه بالاطمئنان على نتيجة تلك المباراة، خاصة وأن المنتخب الجزائري يضم في جعبته مجموعة متميزة من النجوم القادرين على تحقيق نتيجة إيجابية والفوز بالمباراة.

أضاف أن اللاعبين على دراية كاملة بالمنتخب المصري؛ حيث إننا على أتم الاستعداد لخوض تلك المباراة، ورسم الفرحة على وجوه الجماهير الجزائرية التي من المؤكد أن تحضر اللقاء لمؤازرة الفريق في تلك الموقعة الهامة.

أوضح بوعزة أنه على رابح سعدان أن يطمئن كثيرا لنتيجة تلك المباراة، فنحن نعده بأن تكون دموعه في تلك المباراة دموع فرحة، وليس حزنا كما فسر البعض دموع مدرب الخضر.

قال كريم مطمور المحترف في بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني إن على سعدان أن يعلم جيدا أننا كلاعبين بجانبه، ولن نخذله نهائيا، معترفا بأن حدة الضغط تزداد في نفوس اللاعبين مع بداية العد التنازلي لتلك المباراة، مشيرا إلى أنه من الصعب خوض المباراة في ثوب المنهزم لأن هذا الأمر لا يجوز على الإطلاق.

وأكد أن رابح سعدان يشعر بالفعل بحالة من القلق قبل تلك المباراة، وهو أمر وارد، مما دفعه إلى البكاء في المؤتمر الصحفي؛ إلا أننا نود أن نؤكد له أننا كلاعبين بجانبه ولن نتخلى عنه مهما كانت الأمور.

أوضح رفيق حليش المحترف في ناسيونال ماديرا البرتغالي أن الجميع كلاعبين وكجهاز فني سيتحملون المسؤولية كاملة في حال تلقي المنتخب الجزائري هزيمة أمام الفراعنة، مشيرا إلى أنه لا يجوز إلقاء اللوم وحده على سعدان بمفرده، وإنما على الجميع.

وأضاف أن اللاعبين لديهم إصرار وعزيمة على تحقيق الفوز على المنتخب المصري في 7 يونيو، ولكن كرة القدم يكون كل شيء واردا فيها، لذا فإنه في حالة الهزيمة لا يجوز توبيخ سعدان بمفرده وإلقاء المسؤولية على عاتقه.

وقال رفيق صايفي المحترف في لوريان الفرنسي إن دموع سعدان من المؤكد أنها ستضاعف من جهوده، وتدفعه إلى بذل قصارى جهده في تلك المباراة، مؤكدا أنه تأثر كثيرا ببكاء سعدان في المؤتمر الصحفي، مشيرا إلى أن حماسته تضاعفت كثيرا بعد دموع سعدان.