EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2009

العميد يتفوق على الزعيم بنقطتين متعب يقود الاتحاد للصدارة.. والهلال يتعثر أمام الشباب

متعب يقود الاتحاد للصدارة

متعب يقود الاتحاد للصدارة

قاد المصري عماد متعب ناديه الاتحاد لتصدر الدوري السعودي بتسجيله هدفي الفوز على الاتفاق فى المباراة التى انتهت بثلاثية نظيفة للعميد ، مستغلا سقوط الهلال في فخ التعادل أمام مضيفه الشباب بهدف لكل فريق يوم الخميس.

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2009

العميد يتفوق على الزعيم بنقطتين متعب يقود الاتحاد للصدارة.. والهلال يتعثر أمام الشباب

قاد المصري عماد متعب ناديه الاتحاد لتصدر الدوري السعودي بتسجيله هدفي الفوز على الاتفاق فى المباراة التى انتهت بثلاثية نظيفة للعميد مستغلا سقوط الهلال في فخ التعادل أمام مضيفه الشباب بهدف لكل فريق يوم الخميس.

اتسع فارق النقاط بين الاتحاد المتصدر والهلال الوصيف إلى نقطتين، فالأول رفع رصيده إلى 46 نقطة، مقابل (44) لصاحب المركز الثاني، وجاء الشباب ثالثا بـ31 نقطة، وحل الأهلي رابعا (28) بعد فوزه على الوحدة بهدفين دون رد، وجاء الاتفاق خامسا (27)، وبعده النصر(27) الفائز على الوطني بهدفين لهدف.

جاءت مباراة الهلال والشباب لتكون الثانية التي تجمع الفريقين خلال أسبوع واحد، بعد اللقاء السابق في نهائي كأس ولد العهد، الذي حسمه الزعيم بهدف نظيف ليحافظ على لقبه للعام الثاني على التوالي.

وظهر الهلال في المباراة الثانية بدون مدربه الروماني كوزمين أولاريو، الذي تمت إقالته من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم، بسبب تصرفاته غير اللائقة التي قام بها لحظة تتويج فريقه بكأس ولي العهد.

أضاع الهلال فرصة تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 19، بعدما أضاع المهاجم السويدي كريستيان ويلهامسون ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم الألماني لصالح الزعيم، وسط تألق من حارس الشباب وليد عبد الله الذي أمسك بالكرة.

وتعقدت حسابات الأرجنتيني إنزو هكتور المدير الفني للشباب، بعدما تعرض مدافعه نايف القاضي للطرد في الدقيقة 37، بحصوله على الإنذار الثاني، ثم البطاقة الحمراء بسبب تدخله العنيف على مهاجم الهلال ويلهامسون، ليضطر أصحاب الأرض اللعب بعشرة لاعبين بقية المباراة.

سعى الهلال إلى استغلال النقص العددي للشباب لتسجيل الهدف الأول، وكانت أخطر المحاولات بواسطة لاعب الوسط الروماني ميريل رادوي الذي أطلق تسديدة قوية مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى الشباب إلى خارج الملعب.

ووضح على الشباب معاناته من النقص العددي، فتراجع الفريق لخطوطه الدفاعية للوقوف أمام اختراقات طارق التائب صاحب المهارات الفردية، ومحاولات ياسر القحطاني وويلهامسون كثيري التحرك داخل منطقة جزاء الشباب.

وكاد البرازيلي مارسيلو كامتشو لاعب وسط الشباب أن يفاجئ الهلال بهدف في الدقيقة 71، بعدما سدد ضربة حرة مباشرة من الجانب الأيسر لدفاع الزعيم، إلا أن الكرة التي باغتت الجميع بما فيهم حارس المرمى محمد الدعيع، ارتطمت في العارضة قبل أن تذهب لخارج الملعب.

وكرر كامتشو تسديداته الصاروخية في الدقيقة 84، ولكن العارضة وقفت أمام كرته مجددا لينجو الهلال من خسارة مؤثرة على مشواره في المنافسة على لقب الدوري السعودي.

وقام الحكم بطرد ميريل رادوي -بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية- واستغل الشباب هذا النقص في تسجيل الهدف الأول بواسطة المهاجم حسين معاذ في الدقيقة 93، بعدما تلقى تمريره رائعة من كامتشو مسددا بقوة داخل منطقة الجزاء.

وعادل القحطاني النتيجة سريعا للزعيم في الدقيقة 95 من ضربة رأسية وسط اعتراضات من لاعبي الشباب بحجة وقوع ماجد المرشدي لاعب الهلال في وضعية التسلل.

وبالانتقال للمباراة الثانية بين الاتحاد والاتفاق، سجل متعب هدفي العميد، الأول في الدقيقة 19، بعدما حول برأسه عرضية محمد نور إلى داخل المرمى، وجاء الثاني في الدقيقة 24 بواسطة المهاجم المصري بعدما أمده بتمريرة رائعة ، وسجل الهدف الثالث صالح الصقري

فيما سجل البرازيلي ألتون خوزيه كزافير الهدف الاول للنصر في الدقيقة 11،واضاف احمد البحري الهدف التانى من ركلة جزاء،وجاء هدف الوطنى فى الدقيقة 89

وأحرز تيسير الجاسم وحسن الراهب هدفي فوز الأهلي على مضيفه الوحدة.