EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2011

مباراة ودية مرتقبة بين "ثوار" مصر وتونس

ترحيب مصري بلقاء ودي مع ثوار تونس

ترحيب مصري بلقاء ودي مع ثوار تونس

ظهرت في الأفق بوادر اتفاق شبه رسمي بين الجانبين المصري والتونسي على إقامة مباراة ودية تجمع منتخبي البلدين بعد نجاحهما في الثورة التي قام بها الشعبان التونسي والمصري في الفترة الأخيرة.

ظهرت في الأفق بوادر اتفاق شبه رسمي بين الجانبين المصري والتونسي على إقامة مباراة ودية تجمع منتخبي البلدين بعد نجاحهما في الثورة التي قام بها الشعبان التونسي والمصري في الفترة الأخيرة.

ورحب الجانب المصري بمبادرةٍ أطلقها الجانب المصري بإقامة لقاء ودي يجمع "الثوار" بين مصر وتونس تحت شعار نجاح الثورة في البلدين لتعميق العلاقات وتجهيز منتخبي كرة القدم للاستحقاقات المقبلة.

وحسب ما أكد أيمن يونس عضو الاتحاد المصري لكرة القدم فإن الاتحاد المصري يعرب عن ترحيبه بإقامة مباراة ودية سنوية تجمع منتخبي البلدين، مؤكدا أن هذه المباراة ستحمل الود والحب والقضاء على التعصب الذي كان موجودا في السابق.

وقال يونس في تصريحاته لـ"بوابة الأهرام" النسخة الإنجليزية إن المباراة يمكن أن يتم استثمارها لتصبح بطولة عربية تجمع المنتخبات العربية ويتم إقامتها في جميع البلاد العربية بنظام الدور، حتى يتم تقريب الشعوب العربية من بعضها البعض كما كان في السابق.

وكشف عضو مجلس إدارة الاتحاد أنه يجب التحرر من الأفكار القديمة التي كانت قبل ثورة 25 يناير، مؤكدا أن على الجميع داخل اتحاد الكرة في مصر أن يعملوا من جديد على لمّ شمل الشعوب العربية بعد الفرقة التي حدثت في الفترة الأخيرة.

وأعرب يونس عن استيائه مما كان يحدث في السابق حينما كانت تكون هناك مواجهة عربية عربية تجد الجماهير أكثر تعصبا وتحفزا رغم أن الطبيعي جدا أن يكون هناك ترحاب كبير في مثل تلك اللقاءات.