EN
  • تاريخ النشر: 28 ديسمبر, 2010

أضاع الفوز في الدقيقة الأخيرة أمام برمنجهام مان يونايتد يهدر فرصة الانفراد بصدارة الدوري الإنجليزي

برمنجهام اقتنص التعادل في الدقيقة الأخيرة

برمنجهام اقتنص التعادل في الدقيقة الأخيرة

أهدر فريق مانشستر يونايتد فرصة الانفراد بصدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، واكتفى باقتسام الصدارة مع مانشستر سيتي يوم الثلاثاء.

  • تاريخ النشر: 28 ديسمبر, 2010

أضاع الفوز في الدقيقة الأخيرة أمام برمنجهام مان يونايتد يهدر فرصة الانفراد بصدارة الدوري الإنجليزي

أهدر فريق مانشستر يونايتد فرصة الانفراد بصدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، واكتفى باقتسام الصدارة مع مانشستر سيتي يوم الثلاثاء.

وأضاع مانشستر يونايتد فوزا في متناول اليد، وتعادل مع مضيفه برمنجهام سيتي 1/1 بعد ساعات قليلة من تسجيل المهاجم الإيطالي الشاب ماريو بالوتيلي ثلاثة أهداف قاد بها فريقه مانشستر سيتي لانتزاع الصدارة مؤقتا بعدما سحق ضيفه أستون فيلا بأربعة أهداف نظيفة في المرحلة العشرين من المسابقة.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده في الصدارة إلى 38 نقطة بفارق الأهداف أمام مانشستر سيتي، فيما يأتي أرسنال في المركز الثالث برصيد 35 نقطة، يليه توتنهام في المركز الرابع برصيد 33 نقطة بفارق نقطتين أمام تشيلسي صاحب المركز الخامس.

وعلى ملعب أندروس جراوند واجه مانشستر يونايتد صعوبة شديدة في تحقيق الفوز؛ حيث انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، ولكن المهاجم البلغاري الدولي ديميتار برباتوف واصل هوايته في هز الشباك، وسجل هدف التقدم لأبناء سير أليكس فيرجسون في الدقيقة 58.

وبدا أن مانشستر في طريقه لإحراز فوز ثمين كان كفيلا بوضعه منفردا على قمة ترتيب المسابقة، ولكن لاعب خط الوسط المخضرم لي بوير انتزع نقطة ثمينة لبرمنجهام بتسجيله هدفا قاتلا في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

ومن ناحية أخرى؛ يدين سيتي بالفضل في هذا الفوز لنجمه ماريو بالوتيلي الذي سجل ثلاثة أهداف (هاتريكمن بينهما ضربتا جزاء، فيما تكفل جوليان ليسكوت بتسجيل الهدف الآخر.

ولم يضيع سيتي أي وقت، وتقدم بثلاثة أهداف بعد مضي نصف ساعة؛ حيث تقدم بالوتيلي بهدف بعد مرور سبع دقائق من ضربة جزاء حصل عليها بنفسه.

وبعد خمس دقائق فقط؛ أضاف ليسكوت الهدف الثاني مستغلا الضربة الركنية التي نفذها أدام جونسون.

وأضاف بالوتيلي الهدف الثاني له والثالث لفريقه من متابعة تسديدة زميله الإسباني ديفيد سيلفا.

وسجل بالوتيلي الهدف الثالث له والرابع لفريقه من ضربة جزاء جديدة بعد مرور عشر دقائق من الشوط الثاني.

وامتدح روبرتو مانشيني، المدير الفني لسيتي لاعبيه "أدرك أننا في الصدارة، ولكن أعتقد أن ذلك سيستمر لساعات قليلة، من المهم أن نحتل تلك المكانة في نهاية الموسم".

وصعد توتنهام إلى المركز الرابع عبر الفوز على نيوكاسل بهدفين نظيفين حملا توقيع آرون لينون وجاريث بال.

ولعب توتنهام بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 65 بعد طرد لاعبه يونس قابول.

وقاد دودلي كامبيل فريقه بلاكبول للفوز على سندرلاند على أرضه ووسط جماهيره بهدفين نظيفين سجلهما كامبيل في الدقيقتين 50 و90، وكذلك تغلب فولهام على مضيفه ستوك سيتي بهدفين نظيفين سجلهما كريس بايرد.

وتغلب بلاكبيرن على مضيفه وست بروميتش البيون 3/1، حيث جاءت أهداف الفريق الضيف عبر نيكولا كالينيتش (هدفين) والسنغالي الحاجي ضيوف، فيما تكفل جيروم توماس بتسجيل الهدف الوحيد لوست بروميتش.

وظل فريق ويستهام في منطقة الخطر بجدول الترتيب بعد تعادله مع إيفرتون 1/1.