EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2011

حوَّل تأخره إلى فوز بالثلاثة مان يونايتد يعزز صدارته للدوري بفوز صعب على بلاكبول

مان يونايتد يغرد منفردًا في الصدارة

مان يونايتد يغرد منفردًا في الصدارة

أفلت مانشستر يونايتد المتصدر، من هزيمة أولى، وحوَّل تخلفه أمام مضيفه بلاكبول 0-2 إلى فوز 3-2، في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة عشرة في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، أقيمت يوم الثلاثاء.

أفلت مانشستر يونايتد المتصدر، من هزيمة أولى، وحوَّل تخلفه أمام مضيفه بلاكبول 0-2 إلى فوز 3-2، في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة عشرة في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، أقيمت يوم الثلاثاء.

فاجأ بلاكبول ضيفه بهدف مبكر مع انتهاء ربع الساعة الأول، بعدما أرسل تشارلي آدم، الذي حامت الشكوك حول مشاركته في اللقاء، كرة عرضية قابلها المدافع كريج كاثكارت برأسه ووضعها على يسار الحارس الهولندي المخضرم أدوين فان در سار (15).

وسيطر بلاكبول على معظم مجريات الشوط الأول، وهدد مرمى ضيفه في أكثر من مناسبة، فيما أضاع البلغاري ديميتار برباتوف، الذي هز السبت الماضي شباك برمنجهام 3 مرات (5-0).. أضاع أبرز فرصة لمانشستر يونايتد.

وأنقذ فان در سار مرماه من هدف مؤكد عندما حوَّل إلى ركنية قذيفةً أطلقها ديفيد فوجان بيسراه من خارج المنطقة، لكنه لم يستطع أن يمنع رأسية دادلي جونيور كامبل الذي تابع الكرة المرفوعة من هذه الركنية، معلنًا الهدف الثاني لأصحاب الأرض (43).

وفي الشوط الثاني، حاصر مانشستر يونايتد مضيفه الذي اعتمد الدفاع المكثف واللصيق بمعظم عناصره. وحصل الفريق الزائر على عدة فرص؛ أبرزها للويلزي راين جيجز الذي نزل في بداية هذا الشوط، إثر ركنية ابتعدت عن القائم الأيمن (64).

وأجرى مدرب مانشستر أليكس فيرجوسون تغييرًا؛ فأخرج واين روني وأشرك المكسيكي خافيير هرنانديز، فتكثف الهجوم واشتد الحصار، وقلص الفارق بعد تناقل الكرة بين البرتغالي لويس ناني والاسكتلندي دارن فليتشر الذي عكسها على باب المرمى، ووضع برباتوف قدمه في طريقها وحوَّلها إلى الشباك (72).

وتساعد البديلان على تسجيل الهدف الثاني وإدراك التعادل؛ فأرسل جيجز كرة بينية إلى هرنانديز داخل المنطقة، تابعها الأخير بيمناه من عند نقطة الجزاء (74).

وضرب برباتوف مصيدة التسلل بعد مناورة طويلة من منطقة فريقه، وسار بالكرة في الجهة اليسرى حتى دخل المنطقة وسددها في المرمى مسجلاً هدفه الثاني في المباراة والتاسع عشر في البطولة، معززًا صدارته ترتيب الهدافين (88).

واحتسب الحكم بيتر والتر 10 دقائق وقتًا بدلاً من الضائع، لم يستثمرها مانشستر يونايتد الذي أحكم الحصار على الفريق المحلي بالشكل المطلوب.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 51 نقطة، وابتعد مجددًا بفارق 5 نقاط عن مطارده أرسنال.

وفي مباراة مؤجلة من المرحلة ذاتها، سقط ويجان في عقر داره أمام أستون فيلا 1-2.

وتقدم الضيف بهدفين نظيفين افتتح بهما المباراةَ جابرييل أجبونلاهور من متابعة رأسية لركلة ركنية (50)، وأشلي يانج من ركلة جزاء حصل عليها بنفسه بعد أن تعرض للعرقلة من الهندوراسي هندري توماس (61).

وقلص ويجان الفارق عندما أرسل الهندوراسي ماينور فيكيروا كرة عرضية استقبلها جيمس ماكارثي بقدمه اليمنى وأسكنها الشباك (80).