EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2011

بفوز صعب على ستوك سيتي مان يونايتد يبتعد في صدارة الدوري الإنجليزي

مان يونايتد عزز صدارته للدوري الإنجليزي

مان يونايتد عزز صدارته للدوري الإنجليزي

ابتعد مانشستر يونايتد في صدارة الدوري الإنجليزي عن جاره وغريمه اللدود مانشستر سيتي بفوزه الصعب على ضيفه ستوك سيتي 2-1 يوم الثلاثاء في افتتاح المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ابتعد مانشستر يونايتد في صدارة الدوري الإنجليزي عن جاره وغريمه اللدود مانشستر سيتي بفوزه الصعب على ضيفه ستوك سيتي 2-1 يوم الثلاثاء في افتتاح المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وعزز مانشستر يونايتد موقعه في الصدارة برصيد 44 نقطة مع مباراتين مؤجلتين أمام مضيفيه بلاكبول وتشيلسي، حامل اللقب، بفارق 3 نقاط أمام مانشستر سيتي الذي يحل ضيفا على أرسنال الثالث الأربعاء في قمة المرحلة.

ويدين مانشستر يونايتد بفوزه العاشر على أرضه والثاني عشر هذا الموسم، لنجميه المكسيكي خافيير هرنانديز الملقب بـ"تشيتشاريتو" والبرتغالي وليس ناني اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 27 و62 على التوالي، علما بأنهما تبادلا صنع الهدفين.

وكان تشيتشاريتو الذي ترك مكانه لمايكل أوين في الدقيقة 78، عند حسن ظن مدربه السير أليكس فيرجوسون الذي أشركه أساسيا في ظل غياب المهاجم واين روني بسبب الإصابة، فساهم بشكل كبير في الفوز على ستوك سيتي على غرار ما فعله السبت الماضي بتسجيله هدف الفوز في مرمى وست بروميتش ألبيون في الدقيقة 75، والأمر ذاته بالنسبة لناني، العائد من الإصابة بعد غيابه عن المباراتين الأخيرتين.

الفوز هو السابع على التوالي لمانشستر يونايتد على ستوك سيتي والحادي عشر في المباريات الـ12 الأخيرة على ملعب أولتدرافورد.

وخاض مانشستر يونايتد المباراة في غياب أكثر من لاعب أساسي بسبب الإصابة، أبرزهم حارس مرماه الهولندي العملاق فان در سار، وريو فريناند، وبول سكولز، والإكوادوري أنطونيو فالنسيا، وروني، فيما غاب الكوري الجنوبي بارك جي سونج لالتزامه مع منتخب بلاده في نهائيات كأس أسيا المقررة في قطر من 7 إلى 29 يناير/كانون الثاني الحالي.

وفضل فيرجوسون الاحتفاظ بالبرازيلي أندرسون ومايكل كاريك على مقاعد البدلاء قبل أن يشرك الأخير في الدقيقة 78 مكان دارون جيبسون.

وكانت أول وأخطر فرصة في المباراة تسديدة قوية لجيبسون من 25 مترا، مرت بجوار القائم الأيمن للحارس البوسني أسمير بيجوفيتش (5)، وهيأ البلغاري ديميتار برباتوف كرة لجيبسون عند حافة المنطقة، فسددها بقوة ارتطمت بأحد المدافعين، وتحولت إلى ركنية (14).

وأهدر برباتوف أفضل فرصة لافتتاح التسجيل عندما تهيأت أمامه كرة مرتدة من الدفاع إثر تسديدة قوية للويلزي راين جيجز من حافة المنطقة، فتابعها بيمناه من مسافة قريبة بجوار القائم الأيسر (23).

ونجح هرنانديز في منح التقدم لمانشستر سيتي عندما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من ناني، فتابعها بكعبه بمهارة رائعة، وأسكنها الزاوية اليسرى الصعبة للحارس بيجوفيتش (27).

وكاد التركي تونجاي سانلي يدرك التعادل مطلع الشوط الثاني بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من المدافع الألماني روبرت هوث، بيد أن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن (47).

ونجح ستوك سيتي في إدراك التعادل عندما مرر سانلي كرة عرضية داخل المنطقة، فارتقى لها دين وايتهيد غير المراقب بضربة رأسية على يسار الحارس البولندي توماس كوتشاك (50).

ومنح ناني التقدم مجددا لمانشستر يونايتد بعدما رد له تشيتشاريتو الهدية ومرر له كرة عند حافة المنطقة، فهيأها الأول لنفسه، وسددها بيسراه في الزاوية اليمنى للحارس بيجوفيتش (62).

وتنتظر مانشستر يونايتد قمة ساخنة في المرحلة الثالثة والعشرين أمام مضيفه توتنهام في 16 الجاري.

وأكرم فولهام وفادة ضيفه وست بروميتش ألبيون بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها سايمون ديفيس، والأمريكي كليبنت ديمبسي، والنرويجي بريده هانجيلاند.

وفي مباراة ثالثة، انتزع برمنجهام سيتي فوزا ثمينا من بلاكبول بهدفين للبيلاروسي ألكسندر هليب، وسكوت دان، مقابل هدف لدودلي كامبل.