EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2011

مانشستر يونايتد يطيح بليفربول خارج كأس إنجلترا

أطاح مانشستر يونايتد بمنافسه ليفربول خارج كأس الاتحاد الإنجليزي يوم الأحد، بعدما تغلب عليه بهدف دون مقابل، في بداية محبطة لآمال المدرب كيني دالجليش العائد لقيادة "الحمر".

أطاح مانشستر يونايتد بمنافسه ليفربول خارج كأس الاتحاد الإنجليزي يوم الأحد، بعدما تغلب عليه بهدف دون مقابل، في بداية محبطة لآمال المدرب كيني دالجليش العائد لقيادة "الحمر".

وهي ثاني مسابقة محلية يودعها ليفربول بعد مسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة، والتي ودعها من الدور الثالث أيضا على يد نورثامبتون بركلات الترجيح، وبالتالي سيخرج خالي الوفاض هذا الموسم، لكون حظوظه ضعيفة في المنافسة على اللقب؛ حيث يتخلف بفارق 19 نقطة خلف مانشستر يونايتد المتصدر وشريكه في الرقم القياسي في عدد الألقاب في الدوري (18 لكل منهما).

وأحرز رايان جيجز هدف مانشستر يونايتد من ركلة جزاء في الدقيقة الثانية، كما طرد الحكم قائد ليفربول ستيفن جيرارد في الدقيقة الـ(32)، في عودة غير موفقة للمدرب الاسكتلندي إلى ليفربول، عقب الإطاحة بالمدرب السابق روي هودجسون.

جاء الهدف، بعدما قام دانييل أجير مدافع ليفربول بعرقلة المهاجم ديميتار برباتوف في الدقيقة الأولى، ونفذ جيجز الركلة بنجاح ليضع مانشستر يونايتد في المقدمة.

وتلقت آمال ليفربول -في العودة إلى أجواء المباراة- ضربة بعد 32 دقيقة، عندما أشهر الحكم بطاقة حمراء مباشرة لجيرارد، بسبب التحام عنيف مع مايكل كاريك.

وحقق فريق تشيلسي فوزا ساحقا على فريق الدرجة الأولى إبسويتش تاون وتغلب عليه بنتيجة ( 7/0).

تقدم تشيلسي بثلاثة أهداف في الشوط الأول سجلها سالمون كالو ودانيل ستوريدج وإدواردز لاعب إبسويتش (عن طريق الخطأ في مرمى فريقه).

وفي الشوط الثاني سجل نيكولا أنيلكا ودانيل ستوريدج الهدفين الرابع والخامس لتشيلسي، ثم أضاف فرانك لامبارد الهدفين السادس والسابع للفريق.

وفي مباراة أخرى -أقيمت يوم الأحد- تغلب توتنهام هوتسبير على تشارلتون أثليتيك -المنتمي للدرجة الثانية- بثلاثية نظيفة، بفضل هدفين لجيرمين ديفو، وآخر سجله أندروس تاونسيند، في أول مباراة له مع الفريق.