EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2010

بهدفي روني وسونج مانشستر يونايتد يستعيد الصدارة بفوز على ليفربول

روني يواصل التألق

روني يواصل التألق

استعاد مانشستر يونايتد حامل اللقب الصدارة من أرسنال، بفوزه على ضيفه ليفربول 2-1 اليوم الأحد على ملعب أولدترافورد في مانشستر في قمة المرحلة الحادية والثلاثين من بطولة إنجلترا لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2010

بهدفي روني وسونج مانشستر يونايتد يستعيد الصدارة بفوز على ليفربول

استعاد مانشستر يونايتد حامل اللقب الصدارة من أرسنال، بفوزه على ضيفه ليفربول 2-1 اليوم الأحد على ملعب أولدترافورد في مانشستر في قمة المرحلة الحادية والثلاثين من بطولة إنجلترا لكرة القدم.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 69 نقطة بفارق نقطتين أمام أرسنال الذي كان قد انتزع الصدارة مؤقتا أمس السبت، بفوزه على جاره وست هام 2-صفر.

وهو الفوز التاسع عشر لمانشستر يونايتد على ليفربول في تاريخ المباريات التي جمعت بينهما مقابل 10 هزائم و7 تعادلات.

وثأر مانشستر يونايتد لخسارته أمام ليفربول في المباريات الثلاث الأخيرة بينهما، وعزز حظوظه في الدفاع عن لقبه للعام الرابع على التوالي، وبالتالي الانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب الذي يتقاسمه حاليا مع ليفربول (18 لقبا.

ومنح المهاجم الدولي الإسباني فرناندو توريس التقدم لليفربول، من هجمة بدأها من منتصف الملعب؛ حيث مرر الكرة بالكعب إلى القائد ستيفن جيرارد، ومنه إلى الهولندي ديرك كاوت المتوغل من الجهة اليمنى، فرفعها عرضية طار لها المهاجم الإسباني برأسه وأسكنها يمين الحارس الهولندي إدوين فان در سار في الدقيقة الخامسة.

ونجح مانشستر يونايتد في الحصول على ركلة جزاء، إثر عرقلة الإكوادوري أنطونيو فالنسيا من قبل لاعب الوسط الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، نفذها روني وتصدى لها الحارس الإسباني ريينا، لكنها ارتدت إلى روني الذي تابعها بسهولة داخل المرمى في الدقيقة الـ 12.

وكاد مانشستر يونايتد أن يضيف الهدف الثاني، عندما مرر فالنسيا كرة عرضية داخل المنطقة، فتابعها الكوري الجنوبي بارك جي سونج برأسه بجوار القائم الأيسر.

ونجح بارك في منح التقدم لمانشستر يونايتد، عندما وضع كرة رأسية، إثر كرة عرضية من الجهة اليمنى من دارين فليتشر في الدقيقة الـ 60.

وواصل تشيلسي مسلسل نزيف النقاط وسقط في فخ التعادل أمام بلاكبيرن روفرز بهدف لكل منهما، حيث حافظ البلوز على المركز الثالث، بعد أن ارتفع رصيدهم من النقاط إلى 65 نقطة.

تقدم تشيلسي بهدف في الدقيقة السادسة عن طريق الإيفواري ديدييه دروجبا، في حين أدرك السنغالي الحجي ضيوف التعادل لبلاكبيرن.

وانتزع مانشستر سيتي ثلاث نقاط غالية، بفوزه على فولهام بهدفين لهدف.