EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2009

الشماخ يتألق.. وتعادل إيجابي بين ميلان والريال مانشستر وتشيلسي وبوردو وبورتو إلى دور الـ16 الأوروبي

بنزيمة تألق وسجل هدفا

بنزيمة تألق وسجل هدفا

تأهلت أندية مانشستر يونايتد وتشيلسي الإنجليزية وبوردو الفرنسي وبورتو البرتغالي إلى دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا عقب انتهاء منافسات الجولة الرابعة من البطولة يوم الثلاثاء.

تأهلت أندية مانشستر يونايتد وتشيلسي الإنجليزية وبوردو الفرنسي وبورتو البرتغالي إلى دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا عقب انتهاء منافسات الجولة الرابعة من البطولة يوم الثلاثاء.

وتأجل حسم المتصدر عن المجموعة الثالثة عقب تعادل ريال مدريد الإسباني مع ميلان الإيطالي بهدف لكل فريق، بينما فاز مرسيليا بستة أهداف لهدف على زيورخ السويسري، كما فاز يوفنتوس الإيطالي خارج ملعبه على ماكابي حيفا الإسرائيلي.

فعلى ملعب سان سيرو، اكتفى ميلان بالتعادل الإيجابي مع الريال في الجولة الرابعة، ضمن منافسات المجموعة الثالثة ليرتفع رصيد ميلان إلى 7 نقاط وهو نفس الرصيد للريال.

دخل الريال مهاجما منذ أول دقيقة في المباراة، واعتمد لاعبوه على اللعب من لمسة واحدة وتمرير الكرات السريعة في محاولة منه لاختراق دفاع ميلان المتكتل، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، لكن لجأ نجوم النادي الملكي للتصويب من خارج منطقة الجزاء، لكن جميع الكرات إما تجد طريقها في يد الحارس البرازيلي نيلسون ديدا أو إلى خارج المرمى.

اعتمد الريال في بناء هجماته على الثنائي البرازيلي ريكاردو كاكا والفرنسي كريم بنزيمة، واللذين كانا مكمن الخطورة الفعلية على مرمى ميلان؛ حيث تلاعب الثنائي بدفاع ميلان في أكثر من مناسبة فعلية.

ظهرت أولى الهجمات الخطيرة للريال، عندما أطلق الفرنسي كريم بنزيمة كرة صاروخية من مسافة بعيدة تألق الحارس ديدا في التصدي لها إلى ركنية، تلاها تسديدة من الأرجنتيني جونزالو هيجوين وجدت طريقها في أحضان ديدا.

واصل لاعبو الريال مسلسل التصويب من خارج منطقة الجزاء، وكانت تلك المرة من الفرنسي لاسانا ديارا، وبعدها بدقائق أهدر سيرجيو راموس فرصة التقدم، عندما قدم بنزيمة كرة على طبق من ذهب إلى راموس سددها مباشرة مرت بجوار القائم الأيمن لديدا.

وتلاعب بنزيمة بدفاع ميلان مع حلول الدقيقة 20، وسدد كرة أخرى قوية مرت بجوار القائم الأيسر لديدا بسنتيمترات، وجاءت أولى الهجمات الخطيرة لميلان في الدقيقة 25، عندما وصلت الكرة إلى البرازيلي ألكسندر باتو ليكون في وضع انفراد بالحارس إيكر كاسياس، ولجأ إلى المراوغة وسدد كرة ضعيفة تصدى لها كاسياس ببراعة.

وأسفرت الدقيقة 29 عن هدف التقدم لريال مدريد، عندما انطلق كاكا بالكرة وراوغ أكثر من مدافع، وسدد كرة قوية تصدى لها ديدا، لتتهيأ أمام بنزيمة لم يتأخر في إيداعها الشباك مسجلا الهدف الأول في المباراة.

وجاءت الدقيقة 34 لتشهد ركلة جزاء لميلان، إثر لمس الكرة ليد البرتغالي بيبي داخل منطقة الجزاء، نفذها على الفور رونالدينيو في الزاوية اليسرى العليا لكاسياس، مسجلا التعادل لتسيطر الفرحة على جماهير ميلان في المدرجات.

وبعدها بثلاث دقائق رفض حكم اللقاء احتساب هدف للبرازيلي باتو بحجة الخشونة المتعمدة من قبله للحصول على الكرة من مدافع الريال، لينتهي على إثرها الشوط الأول بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما.

وتسيد الحذر أغلب فترات الشوط الثاني من جانب لاعبي الفريقين وجاءت الهجمات على استحياء، ومال أداء ميلان للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة وسدد كريم بنزيمة كرة قوية اصطدمت بأقدام أحد المدافعين إلى ركينة.

وفي الدقيقة 69 حاول كاكا أن يجرب حظه، فسدد كرة مرت إلى خارج المرمى، وأجرى الجهاز الفني للريال تغييرين بنزول راؤول جونزاليس والهولندي فان نيستلروي بدلا من هيجوين وبنزيمة على الترتيب، في الوقت الذي دفع فيه الجهاز الفني لميلان بإنزاجي بدلا من ماركو بوريللو في محاولة منه لتنشيط الناحية الهجومية.

وفي الدقيقة 85 أضاع إنزاجي فرصة هدف مؤكد، عندما تلقى عرضية وضعها بغرابة إلى خارج المرمى، تلتها تصويبة من راؤول تصدى لها ديدا ببراعة.

وفي نفس المجموعة، اكتسح مارسيليا الفرنسي نظيره زيورخ السويسري 6-1، ليرتفع رصيد الفريق الفرنسي إلى 6 نقاط ويطارد الثنائي الريال وميلان على الصدارة.

تأهل تشيلسي إلى الدور الثاني من البطولة، إثر تعادله مع مضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني 2-2 من منافسات المجموعة الرابعة، وسجل الإيفواري ديدييه دروجبا في الدقيقتين 82 و88 هدفي تشيلسي والأرجنتيني سيرجيو أجويرو في الدقيقتين(66 و90) هدفي أتلتيكو مدريد، ليرتفع رصيده إلى 10 نقاط متصدرا بها قمة المجموعة.

وتأهل بورتو البرتغالي إلى الدور الثاني من نفس المجموعة، إثر فوزه على مضيفه أبويل القبرصي 1-صفر، وسجل فالكاو الهدف في الدقيقة 84 رافعا رصيده إلى 9 نقاط.

وتألق المغربي مروان الشماخ مع نادي بوردو الفرنسي بتسجيله للهدف الثاني في شباك بايرن ميونيخ الألماني؛ حيث انتهت تلك المباراة بهدفين نظيفين، بعد أن سجل يوهان جوركوف الهدف الأول، ليعتلي أبناء فرنسا قمة المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط ويتأهلون للدور التالي.

وفي نفس المجموعة، فاز يوفينتوس الإيطالي على ماكابي حيفا الإسرائيلي بهدف نظيف سجله ماورو كامورانيزي في الدقيقة 46 ليرتفع رصيده إلى 8 نقاط ويسعى لنيل شرف التأهل خلف بوردو.

وفي المجموعة الثانية، تأهل مانشستر إلى الدور الثاني، إثر تعادله مع ضيفه سسكا موسكو الروسي 3-3، وسجل مايكل أوين وبول سكولز والإكوادوري أنطونيو فالنسيا أهداف مانشستر يونايتد، وألان جاجوييف والصربي ميلوش كراسيتش وفاسيلي بيريزوتسكي أهداف سسكا موسكو، ليرتفع رصيد الشياطين الحمر إلى 10 نقاط، وفاز فولفسورج الألماني على بيشكتاش التركي بثلاثية نظيفة.