EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2009

صراع ثلاثي على القمة الإنجليزية مانشستر وأرسنال يشددان الخناق على تشيلسي

الصراع على القمة الإنجليزية يشتعل

الصراع على القمة الإنجليزية يشتعل

شدد مانشستر يونايتد الثاني وحامل اللقب الخناق على تشيلسي المتصدر، بعدما انتزع فوزا ثمينا من مضيفه هال سيتي صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير 3-1 مساء الأحد، في المرحلة التاسعة عشرة الأخيرة من دور الذهاب في الدوري الإنجليزي.

شدد مانشستر يونايتد الثاني وحامل اللقب الخناق على تشيلسي المتصدر، بعدما انتزع فوزا ثمينا من مضيفه هال سيتي صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير 3-1 مساء الأحد، في المرحلة التاسعة عشرة الأخيرة من دور الذهاب في الدوري الإنجليزي.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 42 نقطة بفارق نقطتين خلف تشيلسي، الذي سقط في فخ التعادل أمام مضيفه برمنجهام في افتتاح المرحلة، أما أرسنال ففض شراكته للمركز الثالث مع أستون فيلا بعدما رفع رصيده إلى 38 نقطة بفارق نقطتين خلف مانشستر يونايتد، و4 نقاط خلف تشيلسي، علما بأن أرسنال له مباراة مؤجلة.

واشتدت المنافسة على الصدارة بين الفرق الثلاثة؛ تشيلسي ومانشستر يونايتد وأرسنال، وستكون المرحلة العشرون المقررة يوم الإثنين والثلاثاء والأربعاء ساخنة؛ حيث يلتقي تشيلسي مع جاره فولهام، ومانشستر يونايتد مع ضيفه ويجان، وأرسنال مع مضيفه بورتسموث صاحب المركز الأخير يوم الأربعاء.

على ملعب "كينجستون كومينيكايشن" وأمام 24627 متفرجا، دان مانشستر يونايتد بفوزه إلى نجمه الدولي واين روني، الذي سجل هدفا وصنع الهدفين الآخرين، علما بأنه تسبب في الهدف الوحيد الذي دخل مرمى الشياطين الحمر.

وعاد إلى صفوف مانشستر يونايتد مدافعوه؛ الصربي العملاق نيمانيا فيديتش وويس براون والبرازيلي رافائيل دا سيلفا، بعد تعافيهم من الإصابة التي أبعدتهم عن الملاعب في الآونة الأخيرة.

وأهدر الفريقان كما كبيرا من الفرص حتى الدقيقة الـ45 عندما استغل روني كرة عرضية من الاسكتلندي دارين فليتشر فتابعها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى رافعا رصيده إلى 13 هدفا هذا الموسم، ولحق بمهاجمي تشيلسي الدولي الإيفواري ديدييه دروجبا، وتوتنهام الدولي جيرمان ديفو إلى صدارة لائحة الهدافين.

واندفع لاعبو هال سيتي في الشوط الثاني بحثا عن التعادل وكان لهم ما أرادوا من ركلة جزاء حصلوا عليها، بعدما أخطأ روني في إعادة الكرة إلى حارس مرماه البولندي توماس كوشتشاك فقطعها كريج فاجان وراوغ الأخير قبل أن يمررها عرضية إلى جوزي التيدور الذي حاول متابعتها برأسه لكنه تعرض للدفع من المدافع دا سيلفا، فاحتسب الحكم ألن وايلي ركلة جزاء انبرى لها فاجان بنجاح (59).

وكفر روني عن خطئه عندما صنع الهدف الثالث، أثر تلقيه كرة على طبق من ذهب من الويلزي راين جيجز داخل المنطقة فمررها عرضية زاحفة تابعها المدافع أندرو داوسون بالخطأ داخل مرماه من مسافة قريبة (73).

ووجه مانشستر يونايتد الضربة القاضية لهال سيتي عندما سجل الهدف الثالث عبر برباتوف، أثر كرة على طبق من ذهب من روني داخل المنطقة فتابعها بسهولة بيمناه من مسافة قريبة داخل المرمى الخالي.