EN
  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2011

الجولة الثانية للدوري الإنجليزي مانشستر سيتي يواصل انتصاراته بإسقاط بولتون

مان سيتي فاز على بولتون

مان سيتي فاز على بولتون

تابع مانشستر سيتي ثالث الموسم الماضي، انطلاقته القوية في الموسم الجديد، بفوزه الثمين على مضيفه بولتون بنتيجة (3-2)، يوم الأحد، في المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

تابع مانشستر سيتي ثالث الموسم الماضي، انطلاقته القوية في الموسم الجديد، بفوزه الثمين على مضيفه بولتون بنتيجة (3-2)، يوم الأحد، في المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

والفوز هو الثاني على التوالي لمانشستر سيتي، بعد الأول على ضيفه سوانسي سيتي (4-0) في المرحلة الأولى، فانفرد بالصدارة برصيد 6 نقاط بفارق الأهداف أمام ولفرهامبتون الذي حقق بدوره فوزه الثاني على التوالي عندما تغلب على ضيفه فولهام 2-0 اليوم أيضًا.

ويملك مانشستر يونايتد حامل اللقب فرصة اللحاق بجاره سيتي وولفرهامبتون إلى الصدارة عندما يستضيف توتنهام، غدًا الاثنين، في ختام المرحلة.

في المباراة الأولى، منح الدولي الإسباني دافيد سيلفا، مانشستر سيتي التقدم عندما تلقى كرة من ميكا ريتشاردز عند حافة المنطقة، فهيأها لنفسه ثم سددها بقوة بيسراه من 19 مترًا، أخطأ الحارس الفنلندي يوسي ياسكولايين في التصدي لها، فعانقت شباكه (26).

والهدف هو الثاني لسيلفا هذا الموسم، بعد الأول في مرمى سوانسي سيتي في المرحلة الأولى.

وكاد أجويرو يضيف الهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة، بيد أن كرته مرت بجوار القائم الأيمن (35).

وعزز جاريث باري تقدم الضيوف بتسديدة قوية بيسراه من 20 مترًا أسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس ياسكولاينن (38).

وقلص بولتون الفارق بعد دقيقة واحدة عبر الدولي الكرواتي إيفان كلاسنيتش بتسديدة قوية على الطائر من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من البلغاري مارتن بتروف (39).

وعزز الدولي البوسني إدين دزيكو تقدم مانشستر سيتي بهدف ثالث عندما تلقى كرة من جيمس ميلنر عند حافة المنطقة، فتخلص من المدافع زات نايت وسددها بيمناه داخل مرمى يوسكالاينن (47).

والهدف هو الثاني لدزيكو هذا الموسم بعد الأول في مرمى سوانسي سيتي.

وقلص كيفن ديفيس الفارق مجددًا عندما تابع برأسه كرة من نقطة الجزاء إثر ركلة حرة جانبية انبرى لها بول روبنسون، فتابعها على يمين الحارس جو هارت (63).

ودفع مدرب مانشستر سيتي الإيطالي روبرتو مانشيني بالمهاجم الدولي الأرجنتيني كارلوس تيفيز مكان مواطنه أجويرو لتنشيط خط الهجوم، لكن دون جدوى.

والمباراة هي الأولى لتيفيز مع مانشستر سيتي هذا الموسم، بعد فشل انتقاله إلى كورينثيانز البرازيلي، تلبيةً لرغبته في ترك فريقه الإنجليزي لأسباب عائلية.

وفي الثانية، سجل الأيرلندي كيفن دويل (42) وماتيو جارفيس (45) الهدفين.

والفوز هو الثاني على التوالي لولفرهامبتون بعد الأول على مضيفه بلاكبيرن روفرز 2-1 في المرحلة الأولى.

وفي مباراة ثالثة، تعادل نورويتش سيتي مع ضيفه ستوك سيتي 1-1.

وكان نورويتش سيتي العائد إلى دوري الأضواء هذا الموسم، في طريقه إلى تحقيق فوزه الأول عندما تقدم بهدف للبلجيكي ريتشي دي لاييت في الدقيقة الـ37، بيد أن الترينيدادي كينيون جونز حرمه من ذلك في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بإدراكه التعادل للضيوف.

وأهدر الأيرلندي جوناثان ووترز ركلة جزاء لستوك سيتي في الدقيقة الـ65.

ولعب نورويتش سيتي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الـ66 إثر طرد ليون بارنيت. ورفع كل من الفريقين رصيده إلى نقطتين في المركز العاشر، بعدما كانا تعادلا في المرحلة الأولى: نورويتش سيتي مع مضيفه ويجان أتلتيك 1-1، وستوك سيتي مع ضيفه تشيلسي وصيف بطل الموسم الماضي.