EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2011

توريه سجل هدف الفوز في شباك ستوك مانشستر سيتي بطل لكأس الاتحاد الإنجليزي

كأس إنجلترا بين أيدي لاعبي مانشستر سيتي

كأس إنجلترا بين أيدي لاعبي مانشستر سيتي

وضع لاعب الوسط الدولي العاجي يايا توريه حدا لصيام فريقه مانشستر سيتي عن الألقاب في مختلف المسابقات منذ عام 1976 بتسجيله هدف الفوز في مرمى ستوك سيتي على ملعب ويمبلي الشهير في لندن يوم السبت، في المباراة النهائية لمسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم.

وضع لاعب الوسط الدولي العاجي يايا توريه حدا لصيام فريقه مانشستر سيتي عن الألقاب في مختلف المسابقات منذ عام 1976 بتسجيله هدف الفوز في مرمى ستوك سيتي على ملعب ويمبلي الشهير في لندن يوم السبت، في المباراة النهائية لمسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم.

سجل توريه هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ(74).

كان اللقب الأخير لمانشستر سيتي عام 1976م، عندما فاز الفريق بكأس الأندية المحترفة بإسقاط نيوكاسل في اللقاء النهائي.

وهو اللقب الخامس لمانشستر سيتي في مسابقة الكأس بعد أعوام 1904 و1934 و1956 و1969م، والتاسع محليًا بعد كأس الرابطة عامي (1970 و1976موالدوري الإنجليزي عامي(1937 و1968موالعاشر في تاريخه بعد كأس الأندية الأوروبية الفائزة بالكأس (1970معلمًا بأن مانشستر سيتي أحرز الدرع الخيرية 3 مرات أعوام (1937 و1968 و1972م).

وكان مانشستر سيتي الأفضل في الشوط الأول واندفع بقوة نحو الهجوم لافتتاح التسجيل بقيادة قائده الأرجنتيني كارلوس تيفيز، الذي دفع به مدربه منذ البداية لتعافيه من الإصابة، التي أبعدته عن الملاعب نحو شهر.

أضاع توريه فرصة التقدم لمانشستر سيتي في الدقيقة الـ(8) من تسديدة قوية من خارج المنطقة، أبعدها الحارس الدولي الدنماركي توماس سورنسن ببراعة إلى ركنية.

وعاد اللاعب نفسه لإضاعة فرصة خطيرة من تسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة، لامست القائم الأيسر في الدقيقة الـ(12).

وكاد الإيطالي ماريو بالوتيلي يسجل هدفًا لمانشستر سيتي من تسديدة قوية من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن، ثم سنحت فرصة ذهبية للإسباني دافيد سيلفا من مسافة قريبة، لكن تسديدته على الطائر مرت فوق المرمى في الدقيقة الـ(35).

وعلى عكس اتجاه اللعب، كاد الترينيدادي كينيون جونز يوجه ضربة إلى مانشستر سيتي إثر انفراده بالحارس جو هارت، إلا أن الأخير تألق في التصدي لها في الدقيقة الـ(62).

ونجح توريه في افتتاح التسجيل لمانشستر سيتي، عندما استغل كرة مرتدة من المدافع أندي ويلسون إثر تسديدة لبالوتيلي، فسددها بقوة من مسافة قريبة داخل مرمى سورنسن في الدقيقة الـ(74).