EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2011

مارادونا يشعل أزمة فضائية في الإمارات

مارادونا يثير أزمة بين الفضائيات

مارادونا يثير أزمة بين الفضائيات

أشعل الأرجنتيني دييجو مارادونا الذي تولى مؤخرا تدريب نادي الوصل الإماراتي الصراعَ بين القنوات الفضائية المختلفة التي تتصارع فيما بينها من أجل إذاعة مباريات نادي الوصل بداية من الموسم المقبل.

أشعل الأرجنتيني دييجو مارادونا الذي تولى مؤخرا تدريب نادي الوصل الإماراتي الصراعَ بين القنوات الفضائية المختلفة التي تتصارع فيما بينها من أجل إذاعة مباريات نادي الوصل بداية من الموسم المقبل.

وذكرت صحيفة "الإمارات اليوم" أن هناك العديد من القنوات الرياضية العالمية تقدمت بطلب إلى نادي الوصل للحصول على حق بث وإذاعة مباريات فريق الوصل في الموسم المقبل بعد تعاقد إمبراطور الأندية الإماراتية مع الأسطورة الأرجنتيني.

ويأتي الصراع بين القنوات الفضائية المختلفة فيما بينها على الرغم من درايتها بأن نادي الوصل لا يمتلك حق بيع مبارياته الرسمية والتي هي من حق رابطة أندية المحترفين إلا أنها مع ذلك تصر على الحصول على حقوق بث مباريات الوصل مقابل أي مبلغ مالي.

وقال أحمد تميم، مساعد المنسق الإعلامي في نادي الوصل: إن الصفقة التاريخية التي أبرمتها شركة الوصل أحدثت دويا إعلاميا في مختلف أنحاء العالم، وإن الكثير من الفضائيات والشركات الإعلامية والتسويقية من أوروبا وأمريكا ترغب في التعرف على نادي الوصل وتاريخه وبطولاته وأسماء لاعبي الفريق الأول وتاريخهم ومقر النادي ومنشآته وملاعبه.

وبات نادي الوصل منذ إعلان خبر التعاقد مع مارادونا واحدا من أكثر الأندية العربية والعالمية التي تحظى باهتمام إعلامي، وتضاعفت المساحات والفترات الزمنية الإعلامية الخاصة بالنادي.