EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2011

بعد سقوط التانجو في كوبا أمريكا مارادونا ساخرا: لو كنت مكان باتيستا لما خرجت من المنزل!

مارادونا انتقد بشدة باتيستا بعد الخروج من كوبا أمريكا

مارادونا انتقد بشدة باتيستا بعد الخروج من كوبا أمريكا

أكد أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا أنه لم يطالب بإقالة مواطنه سيرخيو باتيستا من تدريب المنتخب الأرجنتيني بعد النتائج الهزيلة التي قدمها مع الفريق في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا بالأرجنتين.

أكد أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا أنه لم يطالب بإقالة مواطنه سيرخيو باتيستا من تدريب المنتخب الأرجنتيني بعد النتائج الهزيلة التي قدمها مع الفريق في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا بالأرجنتين.

وقال مارادونا، الذي كان مديرا فنيا للمنتخب الأرجنتيني قبل باتيستا مباشرة: "الشيء الوحيد الذي قلته هو ما كنت سأفعله لو كنت مكان باتيستا. لم أطالبه بالرحيل. ولكنني كنت سأبقى في منزلي لو تعادلت مع بوليفيا، وتلاعبت بي كولومبيا، وفزت على منتخب كوستاريكا الشاب، وأخرجتني أوروجواي بضربات الترجيح".

وأوضح مارادونا، في تصريحات لشبكة فوكس سبورتس: "قلت فقط ما كنت سأفعله. لم أطالب بإقالة باتيستا. فليبقَ باتيستا، فليبقَ مع شقيقه، فليبقَ مع صهره، فليبقَ مع زوجته، فليبقَ مع (خوليو) جروندونا (رئيس الاتحاد الأرجنتيني للعبة). لا أتحدث عنه وإنما عن نفسي. فليصنع باتيستا تاريخه وروايته. فليفعل باتيستا ما يريده".

وأشار مارادونا قبل أيام إلى أنه لو كان مكان باتيستا لظل في منزله بعد هذه النتائج في كوبا أمريكا.

وفي المقابل؛ دافع فيرناندو باتيستا عن شقيقه سيرخيو باتيستا قائلا: "نسي دييجو (مارادونا) أنه تجرع مرارة ستة أهداف أمام بوليفيا ولم يرحل (من تدريب الفريق) في إشارة إلى الهزيمة القاسية 1/6 التي مني بها المنتخب الأرجنتيني بقيادة مارادونا في تصفيات أمريكا الجنوبية لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وأضاف فيرناندو باتيستا "يبدو أن مارادونا نسي تناول قرص تنشيط الذاكرة. تحدث عن عدم قدرة باتيستا على مواجهة بوليفيا ونسي أنه خسر 1/6 أمام الفريق نفسه".

وتولى باتيستا تدريب المنتخب الأرجنتيني في أعقاب الخروج المبكر للفريق بقيادة مارادونا من بطولة كأس العالم 2010 بعد هزيمته الثقيلة صفر/4 أمام المنتخب الألماني في دور الثمانية للبطولة.

ومن المقرر أن يحدد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم مصير مدرب المنتخب الأول سيرخيو باتيستا الإثنين المقبل بعد خروج المنتخب من ربع نهائي مسابقة كوبا أمريكا أمام الأوروجواي بركلات الترجيح. بحسب ما ذكرت صحف محلية.

ويعاني باتيستا من خطر الإقالة إثر إخفاق "البيسيليستي" في كوبا أمريكا، وذكرت صحيفة "أولي" اليومية أن اجتماعا للاتحاد المحلي سيعقد الإثنين لتقرير إقالة باتيستا من عدمها.

وبحسب الأسماء المرشحة من الصحف المحلية، ورد اسم مدرب الباراجواي خيراردو مارتينو الذي قاد "البيروخا" إلى نهائي المسابقة القارية، وأليخاندرو سابيلا، المدرب الجديد لنادي الجزيرة بطل الدوري الإماراتي، وكارلوس بيلاردو، المدرب السابق والمدير الفني الحالي في الاتحاد.

أما المدرب السابق للمنتخب، الأسطورة دييجو مارادونا، فاعتبر أنه لو كان في موقع باتيستا الحالي لكان استقال من منصبه.

وكان باتيستا رأى الأسبوع الحالي أن خروج الأرجنتين من الدور ربع النهائي لكأس أمريكا الجنوبية "ليس بالإخفاقنافيا احتمال استقالته من منصبه.

وكان المنتخب الأرجنتيني الذي يلهث وراء لقبه الأول منذ تتويجه للمرة الرابعة عشرة بلقب كوبا أمريكا عام 1993 في الإكوادور، ودع البطولة القارية السبت بخسارته أمام نظيره الأوروجوياني بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي 1-1.

ورفض باتيستا الحديث عن الاستقالة من منصبه، قائلا: "لا أفكر بهذا الأمر، نحن نشعر بألم الهزيمة، لكن علينا مواصلة العمل. بدأت عملي قبل خمسة أو ستة أشهر، كنا ننوي الفوز بكوبا أمريكا لكن هدفنا الأساسي متمثل في إحراز كأس العالم. سنحاول العمل مستقبلا على الناحيتين النفسية والفنية، ونحن نفكر منذ الآن بالأدوار الفاصلة (تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالموهذا موضوع أهم بكثير".