EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2010

على رغم تعادله مع بريمن ليفركوزن يستعيد صدارة الدوري الألماني

التعادل كان في صالح ليفركوزن

التعادل كان في صالح ليفركوزن

استعاد باير ليفركوزن الصدارة، بعد تعادله مع مضيفه فيردر بريمن 2-2 يوم الأحد على ملعب "فيسر شتاديون" في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الألماني.

  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2010

على رغم تعادله مع بريمن ليفركوزن يستعيد صدارة الدوري الألماني

استعاد باير ليفركوزن الصدارة، بعد تعادله مع مضيفه فيردر بريمن 2-2 يوم الأحد على ملعب "فيسر شتاديون" في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الألماني.

وحافظ باير ليفركوزن على سجله الخالي من الهزائم هذا الموسم، أي في 23 مباراة على التوالي ليحطم الرقم القياسي الذي كان بحوزة بايرن ميونيخ سجله خلال موسم 1988-1989 حين كان يشرف عليه حينها مدرب ليفركوزن الحالي يوب هاينكيس.

ودخل فريق هاينكيس إلى المباراة وهو يعلم أن الخطأ ممنوع عليه؛ لأنه سيتنازل عن الصدارة لبايرن ميونيخ الذي تربع عليها بفارق نقطة واحدة، بعد تعادله مع نورنبرج 1-1.

وسجل الفريق الأحمر والأسود بداية مثالية، بعدما افتتح التسجيل في الدقيقة الـ 29 عبر ركلة حرة نفذها السويسري إيرين ديرديوك بطريقة رائعة.

لكن فريق المدرب توماس شاف لم ينتظر طويلا لإدراك التعادل عبر البيروفي كلاوديو بيتزارو الذي كان في المكان المناسب ليتابع الركلة حرة التي نفذها زميله البرازيلي نالدو مستفيدا من خطأ للحارس رينيه إدلر (34).

وفي الشوط الثاني، استعاد ليفركوزن التقدم مجددا، بفضل كرة صاروخية أطلقها الشاب توني كروس من حوالي 25 مترا داخل شباك الحارس توماس فيسه (57).

واعتقد الجميع أن ليفركوزن في طريقه ليخرج فائزا وينفرد بالتالي بالصدارة، إلا أن بير ميرتيساكر خطف هدف التعادل لبريمن في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع بكرة رأسية، إثر عرضية من ماركو مارين، ليحرم ليفركوزن من فوزه الرابع عشر ومن الانفراد بالصدارة التي بقيت ملكا له، لكن بفارق هدف فقط عن بايرن ميونيخ، أي كما كانت الحال قبل هذه المرحلة.

وحرمت النقطة التي حصل عليها ليفركوزن منافسه بايرن ميونيخ من التربع على الصدارة بعد اختتام منافسات المرحلة، وهو أمر لم ينجح في تحقيقه النادي البافاري للمرحلة السادسة والخمسين على التوالي، أي منذ الـ 17 من مايو/أيار 2008.

وعلى ملعب "فولكسفاجن أريناحقق مدرب شالكه الفذ فيليكس ماجاث عودة مخيبة إلى ملعب فريقه السابق فولفسبورج الذي قاده الموسم إلى الظفر باللقب للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بعدما خسر فريقه الحالي المواجهة 1-2.

وكان شالكه في طريقه للخروج فائزا، بعدما تقدم بهدف سجله كيفن كوراني بكرة رأسية (30)، إلا أن البرازيلي جرافيتي تألق في الشوط الثاني وعادل النتيجة بكرة رأسية (71) ثم منح فريقه هدف الفوز بعد لعبة جماعية رائعة أنهاها بتسديدة قوية مباشرة في سقف الشباك (77)، واضعا بالتالي حدّا لمسلسل مباريات شالكه دون هزيمة عند الرقم 8 على التوالي وملحقا به هزيمته الأولى منذ الـ 28 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حين خسر أمام مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ (صفر-1).

وجدد فولفسبورج فوزه على شالكه، بعد أن كان قد فاز عليه ذهابا في ملعبه "فيلتينز أرينا" 2-1، وقد حقق فوزه الأول منذ الـ 7 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عندما تغلب على هوفنهايم 2-1 في المرحلة الثانية عشرة.

وتجمد رصيد شالكه عند 45 نقطة في المركز الثالث، بينما رفع فولفسبورج رصيده إلى 28 نقطة، لكنه لا يزال يقبع في المركز الثاني عشر.