EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

ليفركوزن يحتل المركز الثاني في الدوري الألماني

بالاك عاد للعب بعد غياب مع ليفركوزن

بالاك عاد للعب بعد غياب مع ليفركوزن

صعد فريق باير ليفركوزن إلى المركز الثاني في الدوري الألماني، بعدما تغلب على مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ بنتيجة (3-1)، يوم الأحد في المرحلة التاسعة عشرة من المسابقة، في مباراة شهدت عودة قائد المنتخب الألماني مايكل بالاك إلى الملاعب، بعد غياب فترة طويلة بسبب الإصابة.
وافتتح ميتشال كادليتش التسجيل لليفركوزن في الدقيقة الـ(37) من ضربة حرة، ثم أضاف جونزالو كاسترو الهدف الثاني للفريق في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.
وتعاطفت العارضة مع حارس مرمى باير ليفركوزن، وتصدت لكرة سددها ماركو ريوس مبكرا في الشوط الثاني، لكن هدف مونشنجلادباخ جاء في الدقيقة الـ(65)، وسجله مارتين سترانزل.
وفي الدقيقة الـ(73) اختتم كاسترو التسجيل بالهدف الثاني له والثالث لفريقه، وذلك بعد ثوانٍ من ضياع فرصة ثمينة على بوروسيا مونشنجلادباخ.
وشارك مايكل بالاك -صاحب الـ34 عامًا- في الدقيقة الـ( 56) من المباراة، ليكون الظهور الأول له في الدوري الألماني، منذ أن تعرض لكسر في أسفل الساق في أوائل سبتمبر/أيلول الماضي، وقد لعب دورًا في تسجيل الهدف الثالث، الذي جاء بتوقيع كاسترو.
وقال بلاك: "إنه لديه شعور جيد بالعودة إلى المنافسات، بعد فترة طويلة من المعاناة بسبب الإصابة.
ولم يخسر ليفركوزن أية مباراة في الدوري على ملعب مونشنجلادباخ، منذ 22 عامًا.
ورفع باير ليفركوزن رصيده إلى 36 نقطة؛ ليقلص الفارق، الذي يفصله عن بوروسيا دورتموند المتصدر إلى 11 نقطة، بينما تجمد رصيد مونشنجلادباخ عند 13 نقطة في المركز الثامن عشر الأخير.

صعد فريق باير ليفركوزن إلى المركز الثاني في الدوري الألماني، بعدما تغلب على مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ بنتيجة (3-1)، يوم الأحد في المرحلة التاسعة عشرة من المسابقة، في مباراة شهدت عودة قائد المنتخب الألماني مايكل بالاك إلى الملاعب، بعد غياب فترة طويلة بسبب الإصابة.

وافتتح ميتشال كادليتش التسجيل لليفركوزن في الدقيقة الـ(37) من ضربة حرة، ثم أضاف جونزالو كاسترو الهدف الثاني للفريق في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.

وتعاطفت العارضة مع حارس مرمى باير ليفركوزن، وتصدت لكرة سددها ماركو ريوس مبكرا في الشوط الثاني، لكن هدف مونشنجلادباخ جاء في الدقيقة الـ(65)، وسجله مارتين سترانزل.

وفي الدقيقة الـ(73) اختتم كاسترو التسجيل بالهدف الثاني له والثالث لفريقه، وذلك بعد ثوانٍ من ضياع فرصة ثمينة على بوروسيا مونشنجلادباخ.

وشارك مايكل بالاك -صاحب الـ34 عامًا- في الدقيقة الـ( 56) من المباراة، ليكون الظهور الأول له في الدوري الألماني، منذ أن تعرض لكسر في أسفل الساق في أوائل سبتمبر/أيلول الماضي، وقد لعب دورًا في تسجيل الهدف الثالث، الذي جاء بتوقيع كاسترو.

وقال بلاك: "إنه لديه شعور جيد بالعودة إلى المنافسات، بعد فترة طويلة من المعاناة بسبب الإصابة.

ولم يخسر ليفركوزن أية مباراة في الدوري على ملعب مونشنجلادباخ، منذ 22 عامًا.

ورفع باير ليفركوزن رصيده إلى 36 نقطة؛ ليقلص الفارق، الذي يفصله عن بوروسيا دورتموند المتصدر إلى 11 نقطة، بينما تجمد رصيد مونشنجلادباخ عند 13 نقطة في المركز الثامن عشر الأخير.