EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2010

مهمة "الحمر" تزداد تعقيدا ليفربول يواصل الانهيار بتعادل مثير مع برمنجهام

فرحة ليفربول بالتقدم لم تستمر طويلا

فرحة ليفربول بالتقدم لم تستمر طويلا

تعقدت مهمة ليفربول في المنافسة على المركز الرابع المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعدما فشل في فكّ عقدته أمام مضيفه برمنجهام، واكتفى بالتعادل معه 1-1 اليوم على ملعب "سانت إندروز" في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2010

مهمة "الحمر" تزداد تعقيدا ليفربول يواصل الانهيار بتعادل مثير مع برمنجهام

تعقدت مهمة ليفربول في المنافسة على المركز الرابع المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعدما فشل في فكّ عقدته أمام مضيفه برمنجهام، واكتفى بالتعادل معه 1-1 اليوم على ملعب "سانت إندروز" في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وكان ليفربول بحاجة ماسة إلى الفوز، من أجل البقاء ضمن دائرة الصراع على المركز الرابع الذي انتزعه أمس مانشستر سيتي من توتنهام، لكنه فشل في فك عقدته أمام برمنجهام لأن فريق "الحمر" لم يذق طعم الفوز على مضيفه منذ مايو/أيار 2005، عندما تغلب عليه بثلاثة أهداف نظيفة سجلها مايكل أوين وإيميل هيسكي وستيفن جيرارد، قبل أن يفشل بعدها في الخروج فائزا من المواجهات السبع السابقة التي جمعت الطرفين في الدوري منذ حينها بقيادة مدربه الإسباني رافايل بينيتيز.

وفي المقابل، دخل فريق المدرب الاسكتلندي أليكس ماكليش إلى المباراة وهو لم يذق طعم الهزيمة في "سانت إندروز" في مبارياته الـ12 الأخيرة، أي منذ خسارته أمام بولتون (1-2) في الـ26 سبتمبر/أيلول الماضي في المرحلة السابعة، وأكد مجددا أنه لا يقهر على ملعبه، وقد ساعده في ذلك معاناة ليفربول خارج "آنفيلد"؛ حيث لم يفز في مبارياته السبع الأخيرة، ولم يحقق الفوز بعيدا عن معقله سوى في مباراتين فقط من أصل 14 مباراة أخيرة.

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر على الإطلاق حتى الدقيقة 35، عندما عاند الحظ ليفربول وحرم الأرجنتيني ماكسي رورديجيز من افتتاح التسجيل، بعدما ارتدت تسديدته من عارضة مرمى الحارس جو هارت.

وردّ برمنجهام سريعا بفرصة لكاميرون جيروم، صدها الحارس الإسباني خوسيه رينا، وأخرى لسكوت دان، إثر ركلة ركنية، لكن رأسيته علت العارضة بقليل.

وفي بداية الشوط الثاني، ضرب ليفربول بقوة وافتتح التسجيل بعد دقيقتين فقط عبر قائده جيرارد، بتسديدة رائعة أطلقها من الجهة اليسرى إلى الزاوية اليسرى لمرمى جو هارت في الدقيقة الـ47.

لكن برمنجهام لم ينتظر طويلا، ليدرك التعادل بعد مجهود فردي مميز للاسكتلندي جيمس ماكفادين على الجهة اليمنى، أنهاه بتمريرة كرة متقنة لليام ريدجويل المتواجد وحيدا على القائم البعيد، فوضعها داخل الشباك دون عناء في الدقيقة الـ56.

وحاول بينيتيز أن يتدارك الموقف، فزج بالمهاجم الفرنسي الشاب دافيد نجوج بدلا من الإسباني فرناندو توريس الذي لم يقدم شيئا يذكر، وكاد البديل أن يضع "الحمر" في المقدمة مجددا، عندما ارتقى لكرة عرضية من جلين جونسون، وحولها برأسه، لكن محاولته مرت قريبة جدا من القائم الأيسر، ثم حصل على فرصة أخرى بعد ثلاث دقائق، لكنه سدد في الشباك الخارجية من مسافة قريبة.

وأتبعها جيرارد بفرصة أخرى قبل أربع دقائق على النهاية بتسديدة من حدود المنطقة، لكن الكرة علت العارضة بقليل، ثم أخرى في الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع لنجوج، بعد ضربه مصيدة التسلل، إثر تمريرة من جيرارد، لكن تسديدته كانت ضعيفة بين يدي هارت.

وعلى ملعب "كرايفن كاتدجحوّل فولهام تخلفه أمام ضيفه بولتون إلى فوز بهدفين للنيجيري- الإيطالي ستيفانو تشوكا (47) والنروجي بريدي هانجيلاند (58)، مقابل هدف لجيسون سكوتلاند (34).