EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2011

عزز موقعه في المركز السادس بـ"البريميرليج" ليفربول يستعيد توازنه بثلاثية نظيفة في شباك مان سيتي

نجوم ليفربول يحتفلون بالفوز على مانشستر سيتي

نجوم ليفربول يحتفلون بالفوز على مانشستر سيتي

استعاد ليفربول توازنه عندما تغلب على ضيفه مانشستر سيتي بثلاثية نظيفة يوم الاثنين على ملعب "أنفيلد رودفي ختام المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

استعاد ليفربول توازنه عندما تغلب على ضيفه مانشستر سيتي بثلاثية نظيفة يوم الاثنين على ملعب "أنفيلد رودفي ختام المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وخطف ليفربول -الذي تعرض لهزيمة مفاجئة في المرحلة الـ31 على يد وست بروميتش ألبيون 1-2- الفوز في الشوط الأول ورفع رصيده إلى 48 نقطة معززًا موقعه في المركز السادس، وجمد رصيد ضيفه عند 56 نقطة وحرمه -بالتالي- من استعادة المركز الثالث من تشيلسي حامل اللقب (58) نقطة.

ولم يمنح ليفربول ضيفه وقتًا طويلا، وافتتح التسجيل بعد أن تبادل أندي كارول الكرة مع البرتغالي راؤول ميريليش، الذي سدد بقوة من خارج المنطقة، فارتدت إلى الأول الذي أطلقها قوية من خارج المنطقة أيضًا استقرت في أسفل الزاوية اليسرى (13).

واستغل الهولندي ديرك كاوت كرة مرتدة من تسديدة زميله البرازيلي فابيو أوريليو، وتابعها من داخل المنطقة (34)، مسجلا هدفه التاسع في البطولة.

وأضاف كارول الهدف الثاني الشخصي والثالث لفريقه بعد دقيقة واحدة، عندما أحسن استثمار عرضية بالمقاس من ميريليش تابعها برأسه في قلب المرمى (35)، رافعًا رصيده إلى 13 هدفًا.

وفي الشوط الثاني، حاول مانشستر سيتي العودة بقوة إلى أجواء المباراة وضغط على منطقة مضيفه، دون أن يتمكن من تعديل النتيجة أو تقليص الفارق، علمًا بأن مرتدات ليفربول شكلت خطورة حقيقية كادت ترفع من أهدافه.