EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

" الحمر" يرفضون الهزيمة على أرضهم ليفربول يتقدم للأمام بثلاثية في وست هام

ليفربول يواصل انتصاراته بالدوري الإنجليزي

ليفربول يواصل انتصاراته بالدوري الإنجليزي

حقق ليفربول وصيف بطل الموسم الماضي فوزا كبيرا على ضيفه وست هام 3-صفر يوم الإثنين، في ختام المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

" الحمر" يرفضون الهزيمة على أرضهم ليفربول يتقدم للأمام بثلاثية في وست هام

حقق ليفربول وصيف بطل الموسم الماضي فوزا كبيرا على ضيفه وست هام 3-صفر يوم الإثنين، في ختام المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وفشل وست هام أمام نحو 38 ألف متفرج في تحقيق فوز أول على ليفربول بملعب انفيلد منذ 37 عاما، فجدد الفريق الأحمر فوزه على ضيفه بعد أن هزمه ذهابا 3-2.

ورفع ليفربول رصيده إلى 59 نقطة، وانتقل درجة على سلم الترتيب إلى المركز السادس بفارق نقطة واحدة أمام أستون فيلا، الذي فاز أمس على مضيفه بورتسموث صاحب المركز الأخير 2-1، وبقي بالتالي منافسا على إحدى بطاقات التأهل إلى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليج".

وافتتح ليفربول التسجيل أثر ركلة حرة نفذها القائد ستيفن جيرارد في العمق خلف المدافعين فكسر الإسرائيلي يوسي بن عيون التسلل وأسقطها بصدره بعد أن ارتطمت بالأرض ثم تابعت طريقها باتجاه المرمى لتصيب أسفل القائم الأيمن وتتحول إلى شباك الحارس الدولي روبرت جرين (19).

وكاد المدافع الدولي اليوناني سوتيريوس كيرياكوس أن يسجل الهدف الثاني بعد أن رفع جيرارد كرة من ركلة ركنية تابعها الأول برأسه فعلت العارضة بقليل.

وأضاف ليفربول الهدف الثاني بعد أن عكس الأرجنتيني مكسي رودريجيز كرة من الجهة اليمنى إلى داخل المنطقة فارتطمت بالأرض وتابعها الفرنسي دافيد نجوج طائرة بيمناه خدعت الحارس جرين واستقرت على يمينه هدفا ثانيا (30).

وحصل جيرارد على ركلة حرة قريبة من خط المنطقة أثر خطأ ارتكبه ضده المدافع البرتغالي مانويل دا كوستا، وبالتالي على فرصة مناسبة لزيادة الغلة لكن كرته علت العارضة.

وفي الشوط الثاني، أعاد وست هام تنظيم صفوفه فتحسن أداؤه خصوصا على صعيد الدفاع؛ حيث فرض لاعبوه رقابة لصيقة على مفاتيح اللعب للفريق المضيف في البداية قبل أن يعود الوضع إلى ما كان عليه في الشوط الأول.

وكانت الفرصة الأولى لليفربول من صاروخ أطلقه البرازيلي لوكاس ارتفع قليلا عن المرمى، ثم نفذ جيرارد ركلة حرة من مسافة بعيدة تطاول لها كيرياكوس بقدمه من بين مدافعين وتابعها طائرة ارتدت من أسفل القائم الأيسر، وارتطمت بقدم جرين اليسرى من الخلف وعادت إلى المرمى (59).

وضاعت على أصحاب الأرض فرصة هدف رابع بعد أن أعاد كاوت كرة بالكعب إلى جيرارد أطلقها بقوة من داخل المنطقة فارتطمت بقدم دا كوستا وخرجت إلى ركنية، وحرم الحارس الإسباني الفريق الضيف من فرصة تقليص الفارق حين نجح في التصدي لقذيفة كارلتون كول.

وسنحت لليفربول فرص عديدة أخرى أضاعها لاعبوه خصوصا الاحتياطيين السويسري فيليب ديجن والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو والهولندي راين بابل، الذين نزلوا بدلا من بن عيون وجيرارد ونجوج على التوالي.