EN
  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2011

ليفربول يتألق وتشيلسي يحقق فوزه الثاني بصعوبة

دروجبا لحظة تعرضه للإغماء

دروجبا لحظة تعرضه للإغماء

قدم ليفربول عرضًا رائعًا ليحقق فوزًا ثمينًا على ضيفه بولتون بنتيجة (3-1)، بينما واصل تشيلسي عروضه المتواضعة في الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم، لكنه استغل النقص العددي في صفوف منافسه وحقق فوزًا متأخرًا بالنتيجة نفسها على نورويتش سيتي، يوم السبت، في المرحلة الثالثة من المسابقة هذا الموسم.

قدم ليفربول عرضًا رائعًا ليحقق فوزًا ثمينًا على ضيفه بولتون بنتيجة (3-1)، بينما واصل تشيلسي عروضه المتواضعة في الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم، لكنه استغل النقص العددي في صفوف منافسه وحقق فوزًا متأخرًا بالنتيجة نفسها على نورويتش سيتي، يوم السبت، في المرحلة الثالثة من المسابقة هذا الموسم.

وقاد المهاجم الأرجنتيني الشاب فرانكو دي سانتو فريق ويجان إلى تحقيق الفوز الأول له في المسابقة هذا الموسم بالتغلب على ضيفه كوينز بارك رينجرز (2-0)، كما تعادل ولفرهامبتون سلبيًا مع مضيفه أستون فيلا في وقت سابق يوم السبت.

وتغلب إيفرتون على مضيفه بلاكبيرن (1-0)، وتعادل سوانسي سيتي مع سندرلاند سلبيًا.

على إستاد "آنفيلد" في ليفربول، ظهر لويس سواريز وتشارلي آدم بمستوى رائع وقادا فريق ليفربول للفوز الثمين على بولتون، ليعتلي ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي، ورفع رصيده إلى سبع نقاط بفارق الأهداف فقط أمام كل من تشيلسي وولفرهامبتون.

وتقدم ليفربول بهدف مبكر بعد ربع ساعة فقط من بداية المباراة أحرزه جوردان هيندرسون ليكون الهدف الأول له مع ليفربول، وذلك بعد مجهود رائع من زميله ستيوارد داونينج وتسديدة تصدى لها يوسي ياسكيلينن.

وفي الشوط الثاني أضاف ليفربول هدفين ليعزز بهما الفوز ويحرم بولتون من فرصة التعادل.

وجاء الهدف الثاني لليفربول إثر ضربة حرة لعبها تشارلي آدم وقابلها مارتن سكيرتل بضربة رأس إلى داخل الشباك في الدقيقة 52، ثم سجل تشارلي بنفسه الهدف الثالث في الدقيقة التالية بتسديدة زاحفة من خارج منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة، سجل إيفان كلاسنيتش هدف حفظ ماء الوجه لبولتون.

ورفع تشيلسي رصيده إلى سبع نقاط ليصعد مؤقتًا مع ليفربول إلى صدارة جدول المسابقة بفارق الأهداف فقط أمام ولفرهامبتون، وتجمد رصيد نورويتش سيتي عند نقطتين ليتراجع إلى المركز الرابع عشر.

وافتتح المدافع البرتغالي جوزيه بوسينجوا التسجيل لتشيلسي بهدف مبكر في الدقيقة السادسة بتسديدة قوية، لكن جرانت هولت استغل الخطأ القاتل من هيلاريو الذي اصطدم باللاعب برانيسلاف إيفانوفيتش وسجل هولت هدف التعادل في الدقيقة 63.

سقط المهاجم الإيفواري الدولي ديدييه دروجبا، نجم تشيلسي، مصابًا بفقدان الوعي بعدها مباشرة إثر اصطدامه بحارس المرمى جون رودي، ليحل مكانه المهاجم الفرنسي نيكولا أنيلكا.

وبينما بدا أن الظروف كلها تسير ضد تشيلسي، اضطر رودي حارس مرمى نورويتش سيتي إلى عرقلة راميرس المنفرد وإسقاطه على أرض الملعب، ليمنع هدفًا مؤكدًا لتشيلسي في الدقيقة 80، ما دفع الحكم إلى طرده واحتساب ضربة جزاء لصالح تشيلسي.

وسدد لامبارد ضربة الجزاء محرزًا هدف التقدم (2-1)، ثم أضاف الإسباني خوان ماتا الهدف الثالث للفريق في الوقت بدل الضائع من المباراة التي شهدت أول مشاركة له مع تشيلسي.