EN
  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2012

لويس سواريز : جماهير إنجلترا تفتقر للاحترام

الاوروجوياني لويس سواريز - الفرنسي باتريس إيفرا

جماهير إنجلترا لم تنس بعد واقعة إيفرا

يبدو أن علاقة الأوروجواياني لويس سواريز مهاجم ليفربول الإنجليزي لن تعود لطبيعتها مع الجماهير الإنجليزية، خاصة بعدما انتقد اللاعب تصرفات الجمهور البريطاني خلال لقاء منتخب بلاده مع البلد المضيف على ملعب "ميلينيوم" في كارديف، وذلك في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات الدور الأول لمسابقة كرة القدم في أولمبياد لندن 2012.

  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2012

لويس سواريز : جماهير إنجلترا تفتقر للاحترام

يبدو أن علاقة الأوروجواياني لويس سواريز مهاجم ليفربول الإنجليزي لن تعود لطبيعتها مع الجماهير الإنجليزية، خاصة بعدما انتقد اللاعب تصرفات الجمهور البريطاني خلال لقاء منتخب بلاده مع البلد المضيف على ملعب "ميلينيوم" في كارديف، وذلك في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات الدور الأول لمسابقة كرة القدم في أولمبياد لندن 2012.

ووجه جمهور المنتخب البريطاني الموحد الذي تصدر المجموعة الأولى وبلغ الدور ربع النهائي مع السنغال على حساب الأوروجواي والإمارات، صافرات الاستهجان لسواريز حتى قبل صافرة البداية خلال عزف النشيد الوطني الأوروجوياني وذلك عندما عرضت صورته على الشاشة العملاقة لملعب "ميلينيوم".

واعتبر سواريز أن الجمهور البريطاني تصرف بحقه بهذه الطريقة لأنه يخاف منه ومن التأثير الذي يمكن أن يتركه على أي مباراة، مضيفا "اعتقد أنهم وجهوا لي صافرة الاستهجان لأنهم يخافون على الأرجح من مواجهة لاعب مثلي، يخافونني، لكن ذلك لا يؤثر علي. أنا مستاء لأننا خسرنا وسنعود إلى بلادنا".

وواصل "بإمكانني تحمل الإهانة، لكن أعتقد أن ما بدر عن الجمهور من صافرات استهجان في وقت كنا نحاول فيه إنشاد النشيد الوطني يعبر عن افتقاره للاحترام،  أعتقد أن هذه الأمور لا يجب أن تحدث".

ويواجه سواريز صافرات الاستهجان منذ أن وجد مذنبا بتوجيه إهانات عنصرية لمدافع مانشستر يونايتد الدولي الفرنسي باتريس إيفرا خلال مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز أقيمت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي على ملعب "أنفيلد" الخاص بفريقه ليفربول.

ثم تعقدت علاقة المهاجم الأوروجوياني بالجمهور الإنجليزي الشهر الماضي عندما اعتبر أن إيقافه لثماني مباريات بسبب ما حصل مع إيفرا جاء نتيجة "القوة السياسية" التي يتمتع بها مانشستر يونايتد.