EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2009

القحطاني يشارك في جزء من اللقاء لقب الدوري السعودي حائر بين الهلال والاتحاد!

هل يحقق الهلال سيناريو الموسم الماضي أم يفوز الاتحاد؟

هل يحقق الهلال سيناريو الموسم الماضي أم يفوز الاتحاد؟

يشهد استاد الملك فهد -الدولي بالرياض مساء اليوم- قمة كروية من العيار الثقيل بين قطبي الكرة السعودية الهلال والاتحاد في الجولة الختامية لمسابقة دوري المحترفين، والتي ستحدد هوية البطل، وكذلك الفريق المرافق للوطني في رحلة الهبوط.

يشهد استاد الملك فهد -الدولي بالرياض مساء اليوم- قمة كروية من العيار الثقيل بين قطبي الكرة السعودية الهلال والاتحاد في الجولة الختامية لمسابقة دوري المحترفين، والتي ستحدد هوية البطل، وكذلك الفريق المرافق للوطني في رحلة الهبوط.

وتعد مباراة الهلال والاتحاد أبرز مباريات الجولة؛ لأنها ستحدد هوية البطل، فيدخل الهلال المباراة بفرصة الفوز فقط كونه يتأخر بفارق نقطتين عن الاتحاد المتصدر في المقابل سيكون التعادل كافيا كي يتوج العميد باللقب للمرة الثامنة في تاريخه؛ أما فوز الهلال يعني ارتفاع رصيده من ألقاب كبرى المسابقات المحلية إلى الرقم 12.

وتعد هذه هي المرة الثالثة على التوالي التي ينحصر فيها التنافس على لقب الدوري بين الثنائي الكبير الزعيم والعميد.

يدخل الهلال المباراة حاملا للقب، ويتطلع إلى تعزيز حضوره هذا الموسم بلقب ثانٍ يتوج المستويات الكبيرة التي قدمها في مشاركاته المحلية والقارية، وذلك بعد فوزه بلقب كأس ولي العهد.

ويعتمد الزعيم على مجموعة متميزة من اللاعبين القادرين على تحقيق اللقب، أبرزهم ياسر القحطاني، الذي دخل تشكيلة فريقه لمباراة اليوم، إلا أن مشاركته ستعتمد على الفحص الأخير الذي سيخضع لها صباح اليوم، إما الاشتراك من بداية المباراة أو البقاء في مقاعد الاحتياط إلى حين الحاجة له.

وكذلك يضم الهلال نجوما كبارا، أمثال عبد الله الزوري وأسامة هوساوي وخالد عزيز ومحمد نامي والسويدي ولهامسون، والروماني ميريل رادوي والليبي طارق التائب والكوري سول، والحارس المخضرم محمد الدعيع.

في المقابل، يفصل بين الاتحاد واللقب خطوة واحدة وأمامه فرصتان لتحقيق هدفه، لكنه لا بد أن يستفيد من درس الموسم الماضي، عندما خسر الفرصتين واللقب الموسم الماضي أمام الهلال، في جدة!

وتصدر الاتحاد الترتيب معظم جولات الدوري؛ لذا فإن اللقب سيكون مكافأة مجزية ومستحقة لعطاء وجهد موسم كامل، خاصة أن الفريق خرج خالي الوفاض من مسابقتي كأس ولي العهد وكأس الأمير فيصل بن فهد، لكنه أمامه فرصة تحقيق ألقاب كأس خادم الحرمين الشريفين، ودوري المحترفين الأسيوي، فضلا عن لقب الدوري الليلة.

ويمتلك الاتحاد هو الآخر مجموعة مميزة من اللاعبين يتقدمهم محمد نور صاحب الخبرة الكبيرة، وأسامة المولد وحمد المنتشري ونايف هزازي ومناف أبو شقير وسلطان النمري وصالح الصقري والمغربي هشام أبو شروان والعماني أحمد حديد والبرازيلي ريناتو إدريانو.

وقبل مباراة اليوم أكد الاتحاديون تفاؤلهم بالتتويج، وذلك على لسان رئيس النادي المهندس جمال أبو عمارة: "الفريق لم يخسر صدارة الدوري منذ بداية الموسم حتى اليوم، سوى أسابيع قليلة جدًّا، وهذا ما يؤكد أن الفريق الاتحادي الأحق بلقب بطولة هذا العام، ولن يكون اليوم أمام الهلال صيدًا سهلًا، في ظل أن الفريق يلعب بفرصتي الفوز والتعادل كما أننا سنلعب من أجل تحقيق اللقب".

في المقابل أكد رئيس الهلال -الأمير عبد الرحمن بن مساعد- ثقته في أن الدوري هلاليّ، وقال: "لدي تفاؤل كبير بأن الدوري سيكون من نصيب الهلال من خلال ما لمسته من اللاعبين، وكل ما نحتاجه هو توفيق الله أولًا إلى جانب شفاء اللاعبين من الإصابات، خصوصا أن ياسر القحطاني ظهر في التدريبات الأخيرة بصورة إيجابية بعد عودته من الإصابة، مما يعطي انطباعًا بأنه سيكون من ضمن المشاركين في المباراة".

وتشهد الجولة الأخيرة من الدوري السعودي خمس مباريات أخرى، حيث يسعى الأهلي الثالث برصيد 37 نقطة لتخطي عقبة الحزم السابع وله 25 نقطة، فيما يحل الشباب الرابع (35 نقطة) ضيفًا على أبها الحادي عشر (16)، ويسعى الأخير لتحقيق مفاجأة لتفادي شبح الهبوط على أمل تعثر الرائد العاشر (18) أمام الاتفاق السادس (28).

ويأمل الوحدة الثامن (23) بمداواة جراحه على حساب الوطني الأخير (12)، والذي تأكد هبوطه رسميا، وأخيرا يستضيف النصر الخامس (31) نجران التاسع (21) في مواجهة يسعى الأول فيها إلي مصالحة جماهيره الغاضبة لخروج الفريق خالي الوفاض هذا الموسم بدون ألقاب، رغم التعاقدات الكبيرة التي أبرمها.