EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2012

لبنان يخسر من العملاق الكوري بثلاثية في تصفيات مونديال 2014

مباراة كوريا الجنوبية والامارات في تصفيات اسيا المؤهلة لكاس العالم 2014

المنتخب الكوري في الصدارة

حقق منتخب كوريا الجنوبية فوزه الثاني على التوالي، على حساب ضيفه اللبناني بثلاثية نظيفة في الجولة الثالثة من الدور الرابع الحاسم من تصفيات أسيا المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل، اليوم الثلاثاء على ملعب جويانج، بينما انتهت قمة أستراليا واليابان بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2012

لبنان يخسر من العملاق الكوري بثلاثية في تصفيات مونديال 2014

حقق منتخب كوريا الجنوبية فوزه الثاني على التوالي، على حساب ضيفه اللبناني بثلاثية نظيفة في الجولة الثالثة من الدور الرابع الحاسم من تصفيات أسيا المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل، اليوم الثلاثاء على ملعب جويانج، بينما انتهت قمة أستراليا واليابان بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

في المباراة الأولى سجل كيم بو-كيونج (30 و48) وكو جا-تشيول (90) أهداف كوريا الجنوبية، ليرتفع رصيد كوريا إلى ست نقاط من مباراتين في صدارة مجموعتها، بعد الفوز على أرض قطر 4-1 الجمعة الماضي وأصبح منطقيا قريبا من التأهل إلى المونديال للمرة الثامنة على التوالي على رغم أن الدور النهائي لا يزال في بداياته، في حين تجمد رصيد لبنان عند نقطة واحدة من ثلاث مباريات بعد خسارته أمام قطر صفر-1 وتعادله مع أوزبكستان 1-1.

وكان "محاربو تايجوك" قد فازوا على أرضهم في الدور الثالث على لبنان 6-صفر، لكن الأخير رد بقوة في بيروت وأحرج ضيوفه 2-1 ليحجز بطاقة التأهل إلى الدور النهائي لأول مرة في تاريخه.

وغاب عن تشكيلة لبنان لاعب الوسط المدافع هيثم فاعور بسبب المرض، بالإضافة إلى قائد الوسط رضا عنتر للمباراة الثالثة على التوالي بسبب الإصابة.

وبقي اللعب سجالا في أول ربع ساعة مع سيطرة نسبية للمنتخب الكوري الجنوبي، إلى أن تعرض كي سونج يوينج لاعب سلتيك الاسكتلندي للإصابة وحل بدلا منه لاعب وسط أوجسبورج الألماني كو جا تشيول (21).

ومن مجهود فردي مميز انطلق أحمد زريق وأطلق تسديدة يسارية قوية من خارج منطقة الجزاء هزت الشباك الجانبية لمرمى الحارس جونج سونج ريونج في فرصة خطيرة للبنان، ومن تسديدة صاروخية للاعب الوسط كيم بو كيونج من داخل المنطقة، عجز الحارس زياد الصمد عن التصدي للكرة، فافلتت من يديه وارتدت من العارضة إلى الشباك اللبنانية.

وبكر المنتخب الكوري بالتسجيل في الشوط الثاني، من ثغرة دفاعية على الجهة اليسرى إثر كرة مرتدة، إذ انطلق مسجل الهدف الأول كيم بو كيونج وسدد كرة أرضية في مرمى الصمد من داخل منطقة الجزاء مضاعفا النتيجة.

وصوب المخصرم دونج جوك كرة صاروخية من داخل المنطقة، إثر ركنية مرت فوق العارضة  (51)، ليجري المدرب الألماني ثيو بوكير تبديله الأول فزج بزكريا شرارة بدلا من حسن معتوق.

وانتظر لبنان لغاية الدقيقة 74 كي يحصل على فرصته الأولى في الشوط الثاني بتسديدة أرضية من محمد شمص أبعدها بصعوبة الحارس الكوري إلى ركنية، بقي المنتخب الكوري مسيطرا على المجريات وسجل هدفه الثالث بعد خطأ فادح بالتشتيت من حسين دقيق، إذ خطف منه كو جا تشيول الكرة وسددها بيسراه قوية إلى يسار الصمد.

تعادل الأقوياء

وفي المباراة الثانية قلبت أستراليا -التي لعبت معظم الشوط الثاني بعشرة لاعبين- تخلفها صفر-1 إلى تعادل 1-1 مع اليابان اليوم الثلاثاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات الأسيوية المؤهلة إلى مونديال البرازيل 2014، وسجل لوك ويلكشير (70 من ركلة جزاء) هدف أستراليا، ويوزو كوريهارا (65) هدف اليابان.

ورفعت اليابان رصيدها في صدارة المجموعة إلى 7 نقاط من 3 مباريات، مقابل نقطتين لأستراليا من مباراتين في المركز الثاني.

وتلتقي لاحقا في المجموعة ذاتها العراق مع عمان، وإذا انتهت المباراة بفوز أحد الطرفين، فيصعد إلى المركز الثاني على حساب أستراليا برصيد 4 نقاط كونهما يملكان حاليا نقطة واحدة.