EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

في مباراة وج والمجزل بدوري الدرجة الثالثة لاعب سعودي حاول ضرب الحكم.. فرد عليه بلكمة قاضية

الحارثي أصيب في وجهه بشدة

الحارثي أصيب في وجهه بشدة

شهدت مباراة فريقي المجزل ووج، ضمن مباريات بطولة أندية الدرجة الثالثة السعودي لكرة القدم (الصعودالتي أقيمت على ملعب الأمير سلمان بن عبد العزيز بالمجمعة، أحداثا مؤسفة كادت تتحول إلى معارك لولا تدخل العقلاء وإدارتي الفريقين.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

في مباراة وج والمجزل بدوري الدرجة الثالثة لاعب سعودي حاول ضرب الحكم.. فرد عليه بلكمة قاضية

شهدت مباراة فريقي المجزل ووج، ضمن مباريات بطولة أندية الدرجة الثالثة السعودي لكرة القدم (الصعودالتي أقيمت على ملعب الأمير سلمان بن عبد العزيز بالمجمعة، أحداثا مؤسفة كادت تتحول إلى معارك لولا تدخل العقلاء وإدارتي الفريقين.

وبدأت الأحداث عندما حاول عماد الحارثي لاعب فريق وج، الذي خسر اللقاء 2-3، الاعتداء على حكم المباراة عبد العزيز الفنيطل، لكنه لم يتمكن من ذلك، إلا أن الحكم طارده ولحق به ووجه له ضربة قوية في وجهه، ونقل على إثرها لمستشفى الملك خالد بالمجمعة، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الرياضية" السعودية يوم 7 مارس/آذار.

ولولا تدخل لاعبي الفريقين وبعض العقلاء من إدارتي الناديين لحدث ما لا تحمد عقباه، خاصة أن الأمور كادت تتأزم في ظل الغضب الشديد الذي سيطر على لاعبي وج بعد خسارتهم.

وتبرأ الحكم عبد العزيز الفنيطل من ضرب الحارثي بعد نهاية لقاء فريقه أمام المجزل، وقال: "اللاعب حاول الاعتداء علي، وحاولت الدفاع عن نفسي ولكن لم أعتد عليه، وقد يكون تعرض لضربة في أثناء احتشاد اللاعبين حولي لمنعه من الاشتباك معي".

وعن التقرير الطبي الذي يؤكد تعرض اللاعب لضربة تحت العين اليمنى، ولا سيما أنه موثق بالصور، قال الفنيطل: "التقرير لا يعنيني، والأمر كله عند عمر المهنا رئيس لجنة الحكام في اتحاد القدم".

من جهته، أكد فهد الجبر مراقب المباراة، أن الحكم الفنيطل دان اللاعب في تقريره بمحاولة الاعتداء عليه بعد نهاية المباراة، وأنه حاول الدفاع عن نفسه.

ورفض الجبر إدانة أحد بعينه سواء الحكم أو اللاعب، مؤكدا أنه كان بعيدا عن الحادثة ولم يتمكن من مشاهدة ما جرى، ولا سيما بعد التفاف اللاعبين حولهما قبل أن يتدخل رجال الأمن لفض الاشتباك.

في المقابل، قال جمال الحارثي إداري وج: إن ناديه بصدد رفع شكوى إلى الرئيس العام لرعاية الشباب ضد الحكم بعد اعتدائه على اللاعب، ولا سيما أن الشكوى ستكون مدعمة بتقرير طبي صادر من مستشفى الملك خالد في المجمعة، إضافة إلى الصور، لافتا إلى أن إصابة اللاعب من ساعة الحكم.

ولفت الحارثي إلى أن الحكم الرابع فيصل العنزي كان جافا مع فريقه قبل المباراة، وحاول استفزاز أكثر من لاعب، عن طريق التفتيش عن قصات الشعر والأظافر، وكأن اللاعبين في مدرسة وليسوا في ملعب.

وتقول المادة (54) من القسم الخامس في لائحة الانضباط: "كل حكم أو مقيم أو مراقب يقوم بالاعتداء بالضرب المتعمد على أي لاعب أو إداري أو فني أو أي أشخاص آخرين أو أحد من الجمهور، سواء داخل الملعب أو خارجه، قبل وفي أثناء أو بعد المباريات الرسمية أو الودية، يعاقب بالإيقاف عن مزاولة النشاط لمدة ثلاثة أشهر، بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها خمسة عشر ألف ريال، وتتضاعف في حال تكرارها".