EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2010

سقط على قطعة خشب خرجت من أرض الملعب لاعب برازيلي يلقى حتفه خلال مباراة كرة خماسية

أرضية الملعب تسببت في وفاة اللاعب البرازيلي

أرضية الملعب تسببت في وفاة اللاعب البرازيلي

أصيبت الجماهير البرازيلية بصدمة كبيرة يوم الإثنين بسبب الوفاة الغريبة التي حدثت للاعب الكرة الخماسية (كرة الصالات) روبسون روخا كوستا داخل الملعب.

  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2010

سقط على قطعة خشب خرجت من أرض الملعب لاعب برازيلي يلقى حتفه خلال مباراة كرة خماسية

أصيبت الجماهير البرازيلية بصدمة كبيرة يوم الإثنين بسبب الوفاة الغريبة التي حدثت للاعب الكرة الخماسية (كرة الصالات) روبسون روخا كوستا داخل الملعب.

وتوفي روخا كوستا -23 عاما- يوم الأحد، أثر نزيف حاد نجم عن قطعة من الخشب أصابته في ساقه وبطنه؛ حيث نفذت إلى أمعائه عندما انقض على منافسه لينتزع الكرة منه خلال المباراة الودية التي جمعت بين ناديي جوارابوافا وبالميراس جوندياي.

نقل اللاعب إلى مستشفى جوارابوافا بمدينة بارانا؛ حيث خضع لعملية جراحية امتدت لأربع ساعات ولكن محاولات إنقاذه باءت بالفشل حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

وقال الطبيب المعالج كارلوس كونسالتر "أصيب جسده بشدة نتيجة سقوطه على قطعة خشبية من أرضية الملعب، ما أسفر عن حدوث نزيف غزير، إضافة إلى جرح في الجزء الداخلي من الأمعاء".

عاشت الجماهير والمراسلين الصحفيين واللاعبين صدمة حقيقية جراء الحادث الأليم.

وقال كارلينيوس من نادي بالميراس جوندياي "لقد رأيته يسقط ويصرخ بشدة ولكني لم أفهم في حينها ما حدث، عندما اقتربت منه ورأيت ما جرى شعرت بالأسى".

وأوضح بيديو فرنانديز المدرب السابق لكرة القدم داخل الصالات والمعلق الإذاعي في الوقت الحالي "لم يسبق لي خلال مسيرتي الرياضية في هذه اللعبة أن رأيت شيئا مثل هذا.. إنه أمر لا يصدق أن تخرج قطعة خشبية من أرض الملعب وتخترق جسد لاعب وتقتله".