EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2009

بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا بشكل مذل لاعبو سبورتنج لشبونة يتلقون تهديدات بالقتل

بايرن أذل لشبونة

بايرن أذل لشبونة

ذكرت صحيفة "آبولا" البرتغالية الرياضية اليوم الاثنين أن لاعبي فريق سبورتنج لشبونة ومسؤوليه تلقوا تهديدات بالقتل عقب خروجهم المهين من منافسات دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا على يد بايرن ميونيخ الألماني.

ذكرت صحيفة "آبولا" البرتغالية الرياضية اليوم الاثنين أن لاعبي فريق سبورتنج لشبونة ومسؤوليه تلقوا تهديدات بالقتل عقب خروجهم المهين من منافسات دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا على يد بايرن ميونيخ الألماني.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر من الشرطة البرتغالية أن مكتب سبورتنج لشبونة تلقى خطابا عقب هزيمته في الأسبوع الماضي 1/7 في ميونيخ والتي جاءت بعد هزيمته السابقة صفر/5 من بطل ألمانيا في مباراة الذهاب بلشبونة.

ومن بين الأسماء التي وردت في رسالة التهديد اسم مدرب الفريق باولو بينتو، ورئيس النادي فيليبي سوريس فرانكو، وحارس المرمى ريو باتريسيو. كما ورد اسم نجم الفريق ميجيل فيلوسو في الرسالة برغم أنه لم يلعب في مباراتي دوري الأبطال أمام بايرن ميونيخ.

ونقلت الصحيفة عن كوستا راموس نائب رئيس شرطة الأمن العام قوله إن السلطات البرتغالية قريبة من الوصول إلى هوية كاتب الرسالة.

وأشار راموس أيضا إلى أن هذا التهديد دفع الشرطة إلى تشديد الإجراءات الأمنية في مباراة سبورتنج لشبونة أمام ريو آفي في العاصمة البرتغالية، والتي انتهت بفوز سبورتنج 2/صفر أمس الأول السبت.

وقال راموس: "كان الموقف في غاية التوتر قبل المباراة. إنني مقتنع بأن العديد من المشجعين كان بوسعهم إثارة مشكلة كبيرة يوم السبت لو كان سبورتنج لشبونة قد لعب في هذه المباراة كما فعل أمام بايرن ميونيخ".

واعترض جمهور سبورتنج لشبونة من جانبه على الإجراءات الأمنية المشددة التي شهدتها المباراة؛ حيث اضطر عدد كبير من مشجعي الفريق للإدلاء بتفاصيل شخصية عن أنفسهم لضباط الشرطة قبل السماح لهم بدخول الاستاد.