EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2009

البداية السيئة سبب ضياع الفوز على توجو لاعبو المغرب يعترفون بإهدار التأهل للمونديال

المغرب أهدرت الفوز أمام توجو

المغرب أهدرت الفوز أمام توجو

اعترف لاعبو المنتخب المغربي بأنهم فرطوا في حظوظهم للمنافسة على بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم "جنوب إفريقيا 2010" بعدما عادوا إلى الرباط بتعادل مخيب للآمال أمام توجو وسط جماهيرها، رغم أن منافسهم لم يكن في مستواه الفني والبدني، وكان من السهل التغلب عليه؛ إلا أن الأخطاء كادت تسقط الفريق في خسارة جديدة لولا هدف التعادل لعادل تاعرابت في الوقت القاتل.

  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2009

البداية السيئة سبب ضياع الفوز على توجو لاعبو المغرب يعترفون بإهدار التأهل للمونديال

اعترف لاعبو المنتخب المغربي بأنهم فرطوا في حظوظهم للمنافسة على بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم "جنوب إفريقيا 2010" بعدما عادوا إلى الرباط بتعادل مخيب للآمال أمام توجو وسط جماهيرها، رغم أن منافسهم لم يكن في مستواه الفني والبدني، وكان من السهل التغلب عليه؛ إلا أن الأخطاء كادت تسقط الفريق في خسارة جديدة لولا هدف التعادل لعادل تاعرابت في الوقت القاتل.

وقال مروان زمامة في تصريحات لجريدة المنتخب: "لم نستغل الفرص التي أتيحت لنا، أعتقد أننا لو سجلنا هدف التعادل مبكرا لكانت المباراة ستتخذ منحى آخر، فالمنتخب التوجولي لم يكون قويا، وكان من الممكن تجاوزه؛ إلا أننا فرطنا في نتيجة تلك المباراة. الآن ليس أمامنا سوى الاستعداد للجابون".

فيما أبدى تاعرابت عن استيائه من التعادل، قائلا: "لا نستحق هذا التعادل لأننا سيطرنا على مجريات المباراة رغم تلقي مرمانا هدفا مبكرا، ورغم سعادتي بإدراك التعادل في الدقيقة الأخيرة لأن تلك النتيجة أفضل من الخسارة، لكن تبقى سعادتي ناقصة لأننا كنا نريد الفوز بالتأكيد".

وأكد يوسف حجي بأن زملاءه خاضوا المباراة أمام توجو بقتالية كبيرة، وقدموا ما لديهم من إمكانات رغم الصعوبات التي واجهوها وأبرزها الهدف المبكر الذي دخل مرمى المغرب، ومع ذلك تمسك اللاعبون بالأمل حتى النهاية، وأدرك "أسود الأطلس" التعادل، مشيرا إلى أن النتيجة النهائية لم تعبر عن مجريات المباراة إطلاقا.

أما حسين خرجة فأوضح أن البداية غير الموفقة لعبت دورا سلبيا في النتيجة النهائية، فالمغرب دخل المباراة باحثا عن الفوز لإحياء حظوظه في المنافسة على صدارة المجموعة الأولى، لكن توجو صعبت المهمة عندما تقدمت مرتين، ومع ذلك أشاد خرجة بالروح المعنوية لأسود الأطلس التي ستكون سببا في تخطي الكبوة والتأهل لبطولة أفريقيا "أنجولا 2010".

يذكر أن وضع المغرب في المنافسة على التأهل إلى كأس العالم أصبح أكثر تعقيدا في المجموعة الأولى التي يتصدرها الجابون بـ 6 نقاط، وبعدها توجو بـ 5 نقاط، ثم الكاميرون ثالثا بـ 4 نقاط وأخيرا المغرب رابعا بـ 3 نقاط.

ولكي لا تنتهي طموحات المغرب في العودة للمونديال يجب ألا تفوز الكاميرون في لقاءيها القادمين حتى لا تصل لـ10 نقاط، ونفس الوضع ينطبق على الجابون التي لا يجب أن تصل للنقطة 12 بالفوز في الجولتين المقبلتين.