EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2011

لاعبو العميد الأكبر سنًا في دوري أبطال أسيا

جانب من لقاء الاتحاد وبيروزي

جانب من لقاء الاتحاد وبيروزي

أكد الاتحاد الأسيوي لكرة القدم أن فريق الاتحاد السعودي خاض مباريات الجولة الأولى في دوري أبطال أسيا 2011م بلاعبين هم الأكبر سنًا من بين فرق القارة المشاركة وعددهم 32 فريقًا، وأن مدربه البرازيلي توني أنطونيو أوليفيرا هو الأكبر كذلك سنًا بين 32 مدربًا في المسابقة نفسها.

أكد الاتحاد الأسيوي لكرة القدم أن فريق الاتحاد السعودي خاض مباريات الجولة الأولى في دوري أبطال أسيا 2011م بلاعبين هم الأكبر سنًا من بين فرق القارة المشاركة وعددهم 32 فريقًا، وأن مدربه البرازيلي توني أنطونيو أوليفيرا هو الأكبر كذلك سنًا بين 32 مدربًا في المسابقة نفسها.

وأوضح الاتحاد الأسيوي، في تقريره عن معدل أعمار لاعبي الفرق المشاركة في دوري الأبطال، أن فريق العين الإماراتي خاض مباراته أمام سول الكوري الجنوبي ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة بالتشكيلة الأقل عمرًا بين بقية الأندية، وقال: "بلغ معدل أعمار لاعبي العين في المباراة 22.8 عامًا.

وجاء النصر السعودي في المركز الرابع من بين الفرق الأسيوية الأصغر سنًا؛ حيث احتل العين المعدل الأصغر، مقابل 24 عامًا للاعبي باختاكور الأوزبكي، 25 لاريما الإندونيسي، و25.3 للنصر في هذه الجولة، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وأضاف التقرير في الجهة المقابلة، كان لاعبو الاتحاد في مباراتهم أمام بيروزي الإيراني، الأكبر في مباريات الجولة الأولى بمعدل أعمار بلغ 29.6، مقابل 29.5 للجزيرة الإماراتي، 29 لملبورن فيكتوري الأسترالي، و28.8 للسد القطري".

وزاد "كان أصغر اللاعبين في مباريات الجولة الأولى القطري عبد الكريم حسن؛ حيث كان يبلغ من العمر 17 عامًا، و184 يومًا في المباراة أمام الاستقلال الإيراني، أما أكبر اللاعبين في الجولة الأولى فكان كيفن موسكات لاعب ملبورن فيكتوري الأسترالي والبالغ من العمر 37 عامًا.

وعلى صعيد المدربين، فإن ميرجلال قاسيموف مدرب فريق بونيدكور الأوزبكي يعتبر أصغر مدربي البطولة؛ حيث يبلغ من العمر 40 عامًا، أما المدرب الأكبر بين 32 مدربًا في دوري أبطال أسيا فهو البرازيلي توني أوليفيرا مدرب الاتحاد، والبالغ من العمر 64 عامًا.