EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2011

لاعبو الأزرق يطلبون مكافآت الخليج

لاعبو الكويت يبحثون عن مكافآت بطولة الخليج

لاعبو الكويت يبحثون عن مكافآت بطولة الخليج

أكدت مصادر صحفية أن مجلس إدارة اتحاد الكرة الكويتي سيعقد اجتماعا خلال الأسبوع الجاري يناقش خلاله وضع مكافآت لاعبي الأزرق والمبلغ الذي سيحصل عليه كل لاعب عن المشاركة قي كأس أمم أسيا المقامة حاليا بالدوحة.

أكدت مصادر صحفية أن مجلس إدارة اتحاد الكرة الكويتي سيعقد اجتماعا خلال الأسبوع الجاري يناقش خلاله وضع مكافآت لاعبي الأزرق والمبلغ الذي سيحصل عليه كل لاعب عن المشاركة قي كأس أمم أسيا المقامة حاليا بالدوحة.

وذكرت جريدة الرأي أن هناك قلقا ينتاب لاعبي المنتخب الكويتي لتأخر صرف المكافآت التي وعدهم بها الاتحاد، وأن أولياء أمور بعض اللاعبين سيتقدمون بطلبات لسرعة صرف المكافآت للاعبين، والتي ستكون متفاوتة حسب المشاركة.

يذكر أن اللاعبين لم يحصلوا سوى على مكافآت ورثة الشيخ جابر الأحمد، وكذلك مكافأة إحدى شركات الاتصال، وهناك بعض الإشاعات تتردد بأن الاتحاد سيخصم مبالغ من المكافأة التي سبق أن أعلن عنها رئيس الاتحاد وقدرها بأكثر من 80 ألف دينار لكل لاعب.

وذكرت الصحيفة أن سبب الخصومات هو ظهور اللاعبين بمستوى متواضع وسيئ للغاية خلال كأس أسيا، وعُلم أنه سيتم استقطاع جزء من المكافأة لإعداد الأزرق لنهائيات كأس العالم والاستحقاقات المقبلة، وهذا الأمر سيعود سلبا على اللاعبين الذين بنوا آمالا وطموحات كثيرة على هذه المكافأة المحجوزة في صندوق الاتحاد منذ فترة طويلة، خصوصا وأن مجلس إدارة الاتحاد تسلمها كاملة قبل السفر إلى معسكر القاهرة والمشاركة في نهائيات كأس أسيا.

وأضافت: هناك لاعبون يريدون الاستقرار من خلال الزواج وشراء منزل وسيارة جديدة لهم، وهناك من يريد عمل مشروع تجاري وآخر يريد حل الأزمات المالية التي يعاني منها والده وأسرته بصورة عامة، لذلك حاولوا الاستفسار من مدير المنتخب أسامة حسين، ولكنهم لم يجدوا جوابا، لكونه ليس عضوا في مجلس إدارة الاتحاد، لذلك توجهوا إلى أمين صندوق الاتحاد هايف الديحاني الذي بدأ يتهرب منهم من خلال وعود غير مؤكدة عن موعد التكريم، ما أدى لكثرة الشائعات وإصابة اللاعبين بالقلق.