EN
  • تاريخ النشر: 05 نوفمبر, 2011

لازاروني: مواجهة إندونيسيا الأصعب في تصفيات المونديال

البرازيلي سيبستياو لازاروني

لازاروني يركز على إندونيسيا

البرازيلي سيبستياو لازاروني، المدير الفني للمنتخب القطري يركز على مواجهة أندونيسيا

قال البرازيلي سيبستياو لازاروني، المدير الفني للمنتخب القطري لكرة القدم عقب المباراة الودية التي انتهت بالتعادل مع المنتخب العماني سلبيًا يوم الجمعة، إن هذا الاختبار منحه فرصة جيدة لتقييم مستوى اللاعبين والوقوف على مدى جاهزيتهم قبل مواجهة منتخب إندونيسيا.

ويستعد المنتخب القطري للقاء منتخبي إندونيسيا والبحرين في 11 و15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، في إطار التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014م بالبرازيل.

وقال لازاروني عقب المباراة الودية التي جرت على ملعب "حمد بن جاسم" بنادي السد القطري "كانت المباراة أمام عمان مفيدة لنا؛ حيث سعينا إلى تطبيق بعض الجمل التكتيكية والإعداد لمباراتنا أمام إندونيسيا بشكل جيد".

وأضاف "إنه اختبار ودي، والنتيجة أيًا كانت لا تعد مهمة، لأننا نسعى في المقام الأول إلى الوصول للأهداف التي حددناها.. صفوفنا شهدت غيابات كثيرة على غرار لاعبي السد، بالإضافة إلى المهاجمين المصابين على غرار يوسف أحمد وجار الله المري ومحمد رزاق، ولكننا في الوقت نفسه منحنا الفرصة للاعبين آخرين، وأنا مقتنع بمستوى كل اللاعبين".

وأوضح "مباراة إندونيسيا تعد مهمة للغاية بالنسبة لنا، وأنا شخصيًا أعتبرها الأصعب والأخطر للعنابي في تصفيات المونديال".